أحداثأهم الأحداثدولي

“حرب عصابات” داخل السجون في “الإكوادور” … ماذا عن عدد القتلى ؟

كيتو ـ الرأي الجديد (وكالات)

قالت الشرطة في الإكوادور، إن 67 سجينًا على الأقل، قتلوا في أعمال شغب شهدتها 3 سجون في البلاد.

وذكر مسؤولون لوسائل إعلام محلية، أن أعمال الشغب اندلعت صباح يوم الثلاثاء الفارط، في 3 سجون في مدن “غاياكيل” (جنوب غرب) و”كوينسا” (جنوب) و”لاتاكونغا” (جنوب) بسبب خلافات على الزعامة بين عدد من العصابات.

ولم توضّح الشرطة، إذا كانت قد تمكّنت من فرض النظام مجدّدًا في السجون بشكل كامل.

وقال “إدموندو مونكايو”، مدير إدارة السجون في الإكوادور، “كانت جماعتان تتنافسان على القيادة الإجرامية داخل مراكز الاحتجاز”.

وسعى رئيس الإكوادور “لينين مورينو”، للسيطرة على العنف في السجون، وأعلن حالة الطوارئ فيها بسبب تكرار المواجهات بين العصابات الإجرامية خلف القضبان.

وحمّل الرئيس الإكوادوري، في تغريدة له “منظمات إجرامية” مسؤولية أعمال الشغب، قائلًا إنها ضالعة في “أعمال عنف متزامنة في سجون عدّة”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام