أهم الأحداثالمشهد السياسيفايسبوكياتمدوناتوطنية

بين اتّهامات لاتحاد الشغل بـ “الإبتزاز” وأخرى بـ “الفساد”: جدل كبير حول قرار إعفاء ألفة الحامدي

تونس ــ الرأي الجديد (فيسبوكيات)

بدأ أسبوع جديد، بـ”غليان” في وسائل التواصل الاجتماعي، على إثر البلاغ الصادر عن وزارة النقل واللوجستيك، الذي جاء فيه إقالة الرئيسة المديرة العامة للخطوط التونسية، ألفة الحامدي.

وأثارت هذه الإقالة، الكثير من الجدل عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، بين مؤيد و معارض لها.

وفي هذا السياق هاجم “شمس الدين شوشان”، المسؤولين عن الوزارة، معترا أن الدولة خاضعة للإبتزازات ومتهما إيّاها بالفساد.


وأكدت “فادية عرفة” أن العصابات أقوى من الدولة، مشيرة إلى إقصاء كل القياديات الشبابية وفق تعبيرها.


فيما تساءلت “ياسمين الجربي” عن سبب الإقالة، قائلة:” تمت اقالتها ساعة قبل الندوة الصحفية التي كانت ستقوم بها!! لماذا؟؟؟ مما خاف السيد الوزير؟؟؟ من الذي ضغط عليه لأخذ القرار؟؟ ما هي الحقائق و الوثائق التي كانت ستقوم الحامدي بتقديمها للرأي العام؟؟ تدخل الوزير في إذاعة شمس آف ام و لم ينفك عن قول “نتحمل المسؤولية ” تحمل مسؤوليتك سيدي الوزير و قدم استقالتك!!! لك الله تونيسار”…


فيما دون الطبيب التونسي “حاتم الغزال”، على صفحته الرسمية قائلا، بأن ليس له أي إشكال في نقد المنظمة الشّغيلة وبكل حدّة، معتبرا إيّاها متستّرة عن فساد بعض النقابات، التي تشكل أحيانا عصابات إجرام ونهب وفق قوله، مستدركا هذا لا يعني أنه يساند أي شخص ضد الاتحاد، معتبرا إن الرئيسة المديرة العامة “ألفة الحامدي” شخصية “نكرة” في كل المجالات، وقع استقطابها فقط لكونها تجيد التلاعب النفسي.


وهاجم “علي الرياحي” “ألفة الحامدي” حيث رأى أنها نتيجة حتمية “للغرور” و “الغباء”.


وإعتبر “مهدي خياط”، أن قرار الاقالة كان صائبا وحكيما، حيث قال أن شركة الخطوط التونسية أكبر بكثير من “ألفة الحامدي”، وأردف: ” ليس هكذا تدار الشركات العمومية”….


ومن جهة أخرى،إعتبر “سامي الميساوي” أن الاتحاد العام التونسي للشغل هو الحاكم الفعلي لهذه البلاد وهو بمثابة “سرطان” ينخر مفاصل الدولة، حسب قوله.


وفي سياق متصل، قال ” أيمن بن سليمان”، متهكّما على بلاغ الوزارة، أن البيان الصحيح هو:”يعلم تنظيم الاتحاد العام التونسي لشغل عن اعفاء السيدة الفة حامدي من مهامها على راس الخطوط التونسية” راسما إيها (البلاغ) في صورة كاريكاتورية.


وكانت الرئيسة المديرة العامة لـ”التونيسار”(المقالة)، توجّهت بمراسلة أمس، للأمين العام للإتحاد الشغل، نور الدين الطبوبي، واصفة فيها الأخير، بكونه “الرجل الغير المناسب في المكان المناسب”، كما اتهمته بـ “إبتزاز” الناقلة الجوية، رغم الظروف المادية الصعبة التي تمرّ بها الشركة.

وفي هذا السياق، تساءل “عبد القادر بن عمار”، عن الصمت تجاه ممارسات الإتحاد مطالبا بصفة ضمنية بالخروج للشارع، للتنديد بما تقوم به المنظمة الشغّيلة، من انتهاكات تجاه المؤسسات الوطنية.


واعتبر “عادل السمعلي” هو الآخر، أن طلب الإتحاد لتسبقه على الإنخراطات في وضع مالي مفلس للشركة هو نوع من أنواع الابتزاز والفساد المالي.

وفي نفس السياق، إتهم المدون “ناجي صديق”، الرئيسة المديرة العامة للخطوط التونسية، “بالكذب” عندما نفت الامر الحكومي الذي ينص على حق الاتحاد في تسلم مستحقاته من المؤسسات العمومية المتأتية من إشتركات منخرطيه.

 

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام