أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

تقرير أميركي يكشف: الصين وروسيا تمارسان نفوذهما بشكل متزايد داخل تونس

تونس ــ الرأي الجديد

كشف “مايكل مكول”، عضو الحزب الجمهوري بالكونغرس (عن ولاية تكساس)، أن “الدول ذات المصالح المعادية للقيم الغربية، مثل الصين وروسيا، تمارس نفوذها بشكل متزايد داخل تونس والدول المجاورة”.
وأوضح مكول في تقرير رفعه مؤخرا إلى الكونغرس، أن التحديات الاقتصادية والاجتماعية داخل تونس، تزيد من هشاشتها ونقاط ضعفها”.

واعتبر التقرير، أنّه “يمكن لمبادرات مثل (مركز الدراسات الإستراتيجية حول تونس)، أن تساعد في دعم الجهود المهمة بالكونغرس، وجذب اهتمام أكبر إليها، للمساعدة في تحقيق ديمقراطية شاملة ومزدهرة وآمنة على المدى الطويل”.

وتابع التقرير أنّ تونس، “تظل تونس الديمقراطية الوحيدة في العالم العربي، وحليفا رئيسيا للولايات المتحدة، وتوفر هذه المبادرة، فرصة كبيرة لتأمين الاستقرار والازدهار الدائمين،  في دولة تشترك في القيم الحديثة، بما في ذلك احترام حقوق الإنسان، ودعم تمكين المرأة، والخضوع العسكري للسلطة المدنية”.

وكان “برنت غرينفيلد”، عضو هيئة الضغط المعروفة باسم  Cornerstone Government Affairs، أكد في مقال نشر مؤخرا، أنّ تونس ــ وبالنظر إلى تاريخها وأهميتها الجغر استراتيجية للولايات المتحدة والعالم الغربي، يجب أن تكون محور استراتيجية الهشاشة العالمية لأمريكا، والجهود المبذولة لمنع المزيد من التطرف في المنطقة… المخاطر كبيرة للغاية بالنسبة لأوروبا المجاورة، ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، والاستقرار العالمي، مما يفرض المضي قدما في العمل على هذا المستوى”..

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام