أحداثأهم الأحداثدولي

لبنان يشرع في تمكين شعبه من لقاح “فايزر” الأميركي ضد “كورونا”

بيروت ــ الرأي الجديد

شرعت ثلاثة مستشفيات ودار للعجزة في لبنان، اليوم الأحد، إعطاء أولى جرعات لقاح “فايزر” الأميركي المضاد لفيروس كورونا، لمن هم في الصفوف الأمامية، وخاصة، الطاقم الطبي والممرضين، والمسنّين، بالتزامن مع إطلاق الحملة الوطنية للتلقيح من السرايا الحكومية برئاسة رئيس حكومة تصريف الأعمال، حسان دياب.

وتلقى رئيس دائرة العناية الفائقة في مستشفى رفيق الحريري الجامعي في بيروت، محمود حسون، الجرعة الأولى من لقاح “فايزر”، بحضور الرئيس حسان دياب، ووزير الصحة، حمد حسن، وذلك في إطار الدفعة الأولى من الشحنات التي وصلت، أمس السبت، من بلجيكا إلى لبنان وضمّت 28.080 جرعة. ودعا حسون اللبنانيين إلى الإقدام على هذه الخطوة، لتحقيق المناعة المجتمعية.

وأشار  حسون، إلى أهمية تفسير الإرشادات للشخص قبل إعطائه اللقاح، سواء على صعيد العوارض الجانبية، والآثار التي يتركها اللقاح بعد ساعات قليلة على تلقيه، وخلال المرحلة المقبلة. إذ يجب على متلقي اللقاح، بعد عودته إلى المنزل، مراقبة نفسه خلال الأربع ساعات التالية، والتوجّه إلى الطوارئ، في حال الشعور بتورم أو ضيق نفس.

كذلك، من الأعراض التي يمكن أن يشعر بها متلقو اللقاح: الألم، الاحمرار أو التورم، في مكان الحقنة، حُمّى خفيفة، إرهاق، ألم في العضل أو صداع. وللتخفيف من العوارض، يُنصَح بوضع ضمادة باردة مكان الحقنة، ممارسة تمارين للذراع التي أخذت فيها الحقنة، على أن يتوجه الشخص إلى الطوارئ في حال ازدياد العوارض حدّة، ازدياد التورم والاحمرار أو استمرارها لأكثر من 3 أيام.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام