أهم الأحداثاجتماعيمجتمع

أكبر “معمّرة” في القارة الأوروبية “تهزم” فيروس “كورونا”

باريس ــ الرأي الجديد (وكالات)

تمكّنت الراهبة لوسيل روندون، المقيمة بإحدى دور العجز بمدينة إيباد الفرنسية، من هزم فيروس “كورونا”، بعد أن أصيبت به الشهر الماضي.

وتقيم لوسيل، بدار المسنين، أين أصيب 81 مقيما من أصل 88 بالفيروس وتوفي منهم 7 أشخاص، إلا أن لوسيل تمكّنت من هزم الوباء العالمي بل لم تظهر عليها علامات الإصابة.

وتطفئ روندون، شمعتها عدد 117 يوم الخميس 11 فيفري 2021 (من مواليد سنة 1904).

يذكر أن لوسيل، هي نائبة عميدة البشرية، خلف اليابانية في العالم كاني تاناكا (118 عاما)، كما أنها أكبر معمرة في القارة الأوروبية، كانت قد صرحت لموقع ”فرانس أنتار” السنة الماضية، بأنها لا تطلب شيئا سوى أن توافيها المنية، لأنها لا تريد أن تكون عالة على أحد، مشيرة إلى أنها عايشت حربين كونتين (الحرب العالمية الأولى والثانية) إلى جانب حرب التحرير الجزائرية، وهذا كثير من وجهة نظرها في عمر انسان عادي.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام