أحداثأهم الأحداثدولي

الملف الليبي في طريقه للحلّ والقوائم النهائية لمرشحي الحكومة والرئاسة “جاهزة”

جينيف ـ الرأي الجديد (وكالات)

ينتظر اللّيبيون بقلق وشغف، أسماء القيادة السياسية الجديدة، التي سيخرج بها ملتقى “جينيف” للحوار الليبي، والتي ستكون ذات صلاحيات محدودة، مهمتها الرئيسية تأمين إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، في 24 ديسمبر من العام الجاري.


ويتّجه ملتقى الحوار السياسي الليبي، في ثالث أيامه على التوالي، بمدينة جنيف السويسرية، لجولة اقتراع ثانية لاختيار رئيس وأعضاء المجلس الرئاسي الجديد للبلاد، وذلك بعد إخفاق المرشحين الـ24 في الحصول على النسبة المطلوبة للفوز في جولة اقتراع أولى.

وفي هذا السياق، أعلنت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أنها استلمت أربع قوائم لمرشحي المجلس الرئاسي الليبي ورئاسة الحكومة، التي اعتمدها ملتقى الحوار السياسي الليبي المنعقد في جنيف.

يذكر أن الحد الأدنى اللازم للاختيار 60 % من الأصوات الصحيحة، وفي حالة عدم وصول أية قائمة إلى هذا الحد، سيتم إجراء جولة ثانية، للتصويت على القائمتين اللتين حصلتا على أكبر عدد من الأصوات في الجولة الأولى، ويبلغ الحد الأدنى للجولة الثانية 50 % زايد “واحد” من الأصوات الصحيحة.

وفيما يلي قوائم المرشحين بحسب ما نشرته البعثة:

القائمة الأولى:
محمد حسن سليمان البرغثي / رئيس المجلس الرئاسي.
علي أبو الحجب / عضو مجلس رئاسي.
إدريس سليمان أحمد القايد /عضو المجلس الرئاسي.
محمد خالد عبدالله الغويل / رئيس الحكومة.
القائمة الثانية:
الشريف الوافي / رئيس المجلس الرئاسي.
عبد الرحمان محمد أبو القاسم البلعزي / عضو المجلس الرئاسي.
عمر مهدي أبو شريده / عضو المجلس الرئاسي.
محمد عبد اللطيف المنتصر/ رئيس الحكومة.
القائمة الثالثة:
محمد يونس المنفي / رئيس المجلس الرئاسي.
موسى الكوني / عضو المجلس الرئاسي.
عبد الله حسين اللافي / عضو المجلس الرئاسي.
عبد الحميد محمد دبيبة / رئيس الحكومة.
القائمة الرابعة:
عقيلة صالح قويدر / رئيس المجلس الرئاسي.
أسامة عبدالسلام جويلي / عضو المجلس الرئاسي.
عبد المجيد غيث سيف النصر /عضو المجلس الرئاسي.
فتحي علي عبد السلام باشاغا / رئيس الحكومة.

وقد عبّرت البعثة الأممية في بيان لها، عن تفاؤلها إزاء المشاركة القوية في هذه العملية، والتنوع المتمثل في إعداد القوائم، مؤكدة أن أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي سيجتمعون اليوم الجمعة في ” جنيف” للتصويت على القوائم.

وأشادت رئيسة البعثة بالإنابة، “ستيفاني ويليامز”، بالمشاركة الجادة لأعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي في عملية التصويت، مشيرة إلى “إجماعهم على قبول نتائج التصويت”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام