أهم الأحداثالمشهد السياسيمجتمع مدنيوطنية

ائتلاف “صمود” يطالب المشيشي بـ “الاستقالة الفورية”

تونس ــ الرأي الجديد 

طالب ائتلاف “صمود” رئيس الحكومة، هشام المشيشي، بـ “الاستقالة الفورية”.

ويأتي طلب الائتلاف، على خلفية وفاة الشاب هيكل الرّاشدي (معتمدية سبيطلة، من ولاية القصرين)، بسبب إصابته بقذيفة غاز مسيل للدموع على مستوى الرأس، خلال مظاهرات احتجاجية ضدّ الحكومة، داعيا كل القوى الديمقراطية المدنية والسياسية، إلى مزيد الانخراط في انتفاضة جانفي 2021، ودعم الحراك الإحتجاجي الشعبي، حتّى “تغيير المنظومة السّياسية التي جلبت الخراب للبلاد ورحيل هذه الحكومة”، حسب بيان صادر عنها.

واعتبر “ائتلاف صمود”، أن حكومة المشيشي، “صادرت حقّ التّظاهر السّلمي، ممّا يعدّ خرقا للفصلين 19 و37 من دستور الجمهورية التونسية، وتصفية لما تبقّى من مكتسبات الثّورة ورجوعا لممارسات دولة الاستبداد”.

يذكر أن قوات الأمن، طوّقت أمس الثلاثاء، كامل محيط ساحة باردو، مع غلق كل المنافذ المؤدية لساحة باردو وعسكرة محيطها بالمدرّعات.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام