أحداثأهم الأحداثدولي

كيف تتجسّس أمريكا على مواطنيها ؟

واشنطن ـ الرأي الجديد (تقارير)

قالت صحيفة “نيويورك تايمز”، أن وحدات الاستخبارات الأميركية تستخدم بيانات تحديد الموقع التي توفرها الهواتف الذكية لتتبع المستخدمين، دون الحصول على إذن قضائي، وذلك عبر شرائها من شركات وسيطة.

وأكدت الصحيفة، أن محللي المخابرات يتتبعون حركة المواقع للأميركيين دون الحاجة إلى إذن إضافي، ويراقبون كذلك بيانات تحديد المواقع الموجودة على الهواتف الذكية.

وسبق أن أفادت وسائل إعلام أميركية، بأن وكالتي إنفاذ قوانين الهجرة والديوانة، وحماية الحدود، اللتين تعملان تحت إشراف وزارة الأمن الداخلي، استخدمتا بيانات الموقع على الهواتف لتتبُّع حركة المهاجرين والتحقيق مع المحتجزين منهم.

ورغم أن القانون الأميركي، ينصّ على أن تحصّل الوكالات الحكومية، على إذن قضائي قبل إجبار شركات الهواتف المحمولة على مشاركة بيانات مواقع العملاء، غير أنه لا يُلزم الحكومة بالحصول على الإذن إذا اشترت البيانات من وسيط واستخدمتها.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام