أهم الأحداثالمشهد السياسينقابياتوطنية

اتحاد الشغل: تأجيل “الحوار الوطني” سيؤدي إلى “توتّر” الأوضاع في البلاد

تونس ــ الرأي الجديد 

شدّد الأمين العام المساعد باتحاد الشغل، سامي الطاهري، اليوم الجمعة، على أن التباطؤ في تحديد موعد لإجراء الحوار الوطني، سيؤدي حتما إلى مزيد توتّر الوضع في البلاد، وفق تقديره.

ولفت سامي الطاهري، في تصريح لـ (وات)، إلى أنه رغم مرور أكثر من سبعة أسابيع على تقديم الاتحاد العام التونسي للشغل لرئاسة الجمهورية، مبادرة وطنية تتعلق بإجراء حوار وطني لإيجاد حلول للمصاعب التي تواجهها البلاد، إلا أن رئيس الجمهورية اكتفى بالموافقة عليها دون تحديد أي موعد لانطلاق هذا الحوار الوطني.

واستنكر الطاهري، هذا “التباطئ غير المبرّر” حسب تقديره، لإجراء الحوار الوطني معتبرا أن تعطيله سيؤدي إلى ضياع فرصة ذهبية لإنقاذ البلاد وإيجاد حلول جذرية للمشاكل التي تتخبط فيها على جميع المستويات.

وكان الاتحاد العام التونسي للشغل، قد عرض يوم 1 ديسمبر الماضي، على رئيس الجمهورية، مبادرة تنصّ على إطلاق حوار وطني يضمّ كل الجهات الوطنية والسياسية”، لإيجاد حلول سياسية واقتصادية واجتماعية للوضع الراهن في البلاد”.

المصدر: (وات)

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام