أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

المشيشي: بهذا التعديل الوزاري سندخل مجال الإصلاحات الضرورية لاقتصاد البلاد

تونس ــ الرأي الجديد / سندس

اعتبر رئيس الحكومة، هشام المشيشي، أنّ “المرحلة الفارطة من عمل الحكومة، كانت مليئة بالصعوبات والتحديات، قبل أن يزيد الوضع الصحي والاقتصادي من حدّة هذه الصعوبات”..

وأكد  أن المرحلة القادمة، ستشهد الانطلاق في تنفيذ الإصلاحات الضرورية التي يحتاجها اقتصاد بلادنا، وتكريس العدالة الاجتماعية والتنمية المتضامنة بين الجهات، وهو ما يقتضي النجاعة والانسجام على مستوى العمل الحكومي، وفق تقديره.

واعتبر أنّ ذلك من بين أسباب إقدامه على تعديل حكومي، عصف بــ 11 وزيرا من حكومة ما بعد إقالة إلياس الفخفاخ، الذي رحل بسبب شبهة تضارب مصالح وملف فساد.

وشدد المشيشي، على أنّ التحوير الوزاري الذي أعلنه منذ قليل، يحافظ على فلسفة الحكومة المستقلة، المدعومة من حزام سياسي وبرلماني أغلبي، ومتفاعلة ايجابيا مع كافة مكونات الطيف السياسي والمنظمات الوطنية، وفي انسجام تام مع بقية المؤسسات الدستورية..

يذكر أنّ التحوير الوزاري الذي أعلن عنه منذ قليل، طال 11 وزارة، وتولى المشيشي خلاله، الإعلان عن إلغاء الوزارة المكلفة بالهيئات الدستورية والعلاقة مع المجتمع المدني، وضم مصالحها إلى رئاسة الحكومة.

ومن المنتظر أن يعرض رئيس الحكومة، التعديل الجديد، على أنظار نواب البرلمان للتصديق عليه يوم الثلاثاء القادم، على الأرجح..

وكان المشيشي، عرض على رئيس الجمهورية صباح اليوم قائمة التحوير الوزاري، وفق بلاغ من رئاسة الجمهورية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام