أحداثأهم الأحداثدولي

انتحار أحد ضباط الكونغرس الأمريكي

واشنطن ــ الرأي الجديد (وكالات)

كشفت صحيفة “واشنطن بوست”، اليوم الإثنين، عن انتحار ضابط شرطة أمريكي، كان موجوداً خلال اقتحام مبنى الكونغرس (الكابيتول)، وقد عُثر عليه منتحراً بعد يومين من واقعة الاقتحام التي جرت يوم الأربعاء الماضي.

وكانت قوات الشرطة بمبنى الكونغرس الأمريكي، قد أعلنت، أمس الأحد، وفاة أحد أفرادها يدعى هوارد ليبينغود (51 عاماً)، ولم تذكر سبب الوفاة.

ونقلت صحيفة، “واشنطن بوست”، عن مسؤولين في قوة إنفاذ القانون قولهم إن ضابط الأمن توفِّي منتحراً، بعدما كان متواجداً في مبنى الكونغرس، أثناء تعرُّض المبنى للحصار والاقتحام من قِبل بعض المؤيدين للرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب.

وتأتي واقعة الانتحار، في ظلّ تحقيقات موسّعة عن ملابسات حادثة اقتحام الكونغرس، وسط شكوك حول تورط بعض أفراد الأمن في المشاركة بتلك الأحداث، التي أثارت ردود فعل واسعة داخل وخارج الولايات المتحدة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام