أهم الأحداثاجتماعيمجتمع

حاولت الهرب إلى “جنين”… ما قصة السيارة المشبوهة التي حاصرتها الوحدات العسكرية في منطقة رمادة ؟

تطاوين ــ الرأي الجديد 

أفادت وزارة الدفاع، أنّ الوحدات العسكرية بمنطقة رمادة، رصدت مساء الخميس، تحرّكات مشبوهة لسيارة توغلت داخل المنطقة الحدوديّة العازلة، على مستوى الساتر الترابي بجهة “جنين”.
وقال بيان للوزارة، أنّ هذه التشكيلات العسكرية، قامت باعتراض السيارة، وأطلقت أعيرة ناريّة تحذيريّة في الفضاء، لإجبارها على التوقّف، غير أنّ السيارة لم تمتثل لذلك.

وأضاف البلاغ، الذي نشر مساء أمس، أنّ الوحدات العسكرية، قامت في مرحلة ثانية، بالرمي على مستوى العجلات وتوقيفها.

وتولت الوحدات العسكرية في أعقاب ذلك، بتفتيش السيارة، بعد توقيف ثلاثة اشخاص على متنها، وهم تونسيون.

وأفاد بلاغ وزارة الدفاع الوطني، أنّ أحد هؤلاء الأشخاص، أصيب على مستوى الساق بطلق ناري غير مباشر.

وتولت الوحدات العسكرية بإسعاف المصاب على عين المكان، قبل نقله بواسطة مروحية عسكرية إلى المستشفى الجهوي بتطاوين.

وسيتم في وقت لاحق، تسليم الشخصين الآخرين إلى وحدات الحرس الوطني برمادة، لإتمام الإجراءات القانونية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام