أهم الأحداثالمغرب العربيدولي

الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة: 10 قواعد أجنبية و20 ألف “مرتزق” موجودون حالياً في ليبيا

طرابلس ــ الرأي الجديد 

حذّرت الممثلة الخاصّة للأمين العام للأمم المتحدة بالإنابة، ستيفاني وليامز، الليبيين من إضاعة الوقت والتقاعس وعرقلة الحوار.

وجاء ذلك، خلال كلمتها الافتتاحية، في الاجتماع الافتراضي الثالث للجولة الثانية لملتقى الحوار السياسي الليبي.

وقالت ”وليامز”، أريد أن أذكر، وكما قلت من قبل، أن الوقت ليس في صالحكم … وأود أن أنبهكم إلى حقيقة أن التقاعس والعرقلة سوف يكلفانكم الكثير”، منبّهة من وجود ”10 قواعد عسكرية في جميع أنحاء ليبيا وتشغلها اليوم بشكل جزئي أو كلي قوات أجنبية”.

وأضافت: ”يوجد الآن 20000 من القوات الأجنبية و/ أو المرتزقة في بلادكم، وهذا انتهاك مروّع للسيادة الليبية … وقد ترون أن هؤلاء الأجانب موجودون هنا كضيوف، لكنهم الآن يحتلون منزلكم … وهذا انتهاك صارخ لحظر الأسلحة .. وهم من يتسببون في تدفق السلاح إلى بلادكم، وبلادكم ليست بحاجة إلى مزيد من الأسلحة، ووجودهم في ليبيا ليس لمصلحتكم، بل هم في ليبيا لمصلحتهم”.

وتابعت قائلة: “ديروا بالكم”، موضّحا أن ”هناك الآن أزمة خطيرة في ما يتعلق بالوجود الأجنبي في ليبيا”.

ومضت قائلة: ”لقد حذرتكم سابقاً من تدهور الظروف الاجتماعية والاقتصادية في البلاد وحقيقة أننا نتوقع في غضون شهر واحد، بالضبط في جانفي 2021، سيكون هناك 1.3 مليون ليبي، من مواطنيكم، بحاجة إلى مساعدة إنسانية … هناك انخفاض حاد في القدرة  الشرائية للدينار الليبي … وأزمة السيولة عادت بالكامل؛ ثمة نقص في السيولة النقدية المتداولة”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام