أحداثأهم الأحداثدولي

تشاووش أوغلو يلتقي نظيره السعودي ويؤكد أهمية العلاقة القوية بين البلدين

النيجر ــ الرأي الجديد (وكالات)

تتجه العلاقات التركية السعودية إلى الإنفراج، نحو العامين من التباعد والتجاذبات، الخافتة حينا، والمتصاعدة حينا آخر.
والتقى وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الجمعة، بنظيره السعودي فيصل بن فرحان، خلال اجتماع مجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي في النيجر.

وغرّد تشاووش أوغلو باللغة العربية على حسابه في “تويتر”، قائلا: “إن بلاده تولي أهمية لعلاقتها مع المملكة العربية السعودية”.

وأوضح: “بمناسبة اجتماع مجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، أجرينا لقاء وديا مع وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان”.

وقال: “إن الشراكة القوية بين تركيا والمملكة العربية السعودية ليست لصالح البلدين فحسب، بل للمنطقة بأكملها”.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد اتفق مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، على إبقاء قنوات الحوار مفتوحة من أجل حل الخلافات العالقة بين البلدين.

والسبت الماضي، وصف وزير الخارجية السعودي ابن فرحان، علاقات بلاده مع تركيا بأنها “طيبة ورائعة”، مشددا على أنه ليست هناك بيانات تشير إلى وجود مقاطعة غير رسمية للمنتجات التركية.

وذكر ابن فرحان في مقابلة مع وكالة “رويترز”، على هامش قمة مجموعة العشرين، أن السعودية لديها علاقات طيبة ورائعة مع تركيا، لافتا إلى أن بلاده إلى جانب أبو ظبي والقاهرة والمنامة، تبحث عن سبل لإنهاء الخلاف مع قطر، “رغم أنها ما زالت تريد علاج مخاوف أمنية مشروعة”.

وكانت العلاقات السعودية التركية، شهدت أزمة عميقة، في أعقاب الانقلاب الذي عرفته تركيا في العام 2016، واتهمت السعودية والإمارات بالمشاركة في تدبيره، قبل أن يأتي موضوع اغتيال الصحفي، جمال خاشقجي، في القنصلية السعودية بإسطنبول، العام الماضي، وما عرفته العلاقات الثنائية، من أزمة جديدة..

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام