أهم الأحداثاجتماعيمجتمع

حكومة المشيشي تقرر التمديد في التوقيت الإداري الاستثنائي

تونس ــ الرأي الجديد

قررت حكومة هشام المشيشي، تواصل العمل بالتوقيت الإداري الاستثنائي، إلى غاية 15 نوفمبر المقبل، وذلك في مسعى لمكافحة تفشي فيروس “كورونا” في البلاد، وتحسبا لمزيد تدهور الأوضاع على مختلف المستويات.
وسجّل الفيروس ارتفاعا في نسق العدوى، وانتشارا سريعا، لم تعرفه تونس خلال الموجة الأولى.

يذكر أنّ توقيت العمل الإداري الاستثنائي الذي انطلق العمل به يوم 6 أكتوبر الجاري، ينصّ على اعتماد الحصّة الواحدة بالتناوب بين فريقين. وتمّ توزيع ساعات العمل بالإدارات والمؤسسات العمومية إلى فترتين، حيث تمتدّ الفترة الأولى من الساعة الثامنة والنصف (8:30) إلى الواحدة والنصف ظهرا (13:30).

أمّا الفترة الثانية فتنطلق عند منتصف النهار والنصف (12:30) إلى الخامسة و30 دقيقة مساء (17:30).

وتأتي هذا القرارات عقب اجتماع للهيئة الوطنية لمجابهة فيروس “كورونا” أمس، التي اتخذت جملة من الإجراءات الجديدة..

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام