أحداثأهم الأحداثدولي

ردّا على تصريحاته المسيئة: أردوغان يدعو إلى إجراء اختبار عقلي لماكرون.. وباريس تستنكر

إسطنبول ــ الرأي الجديد (وكالات)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بحاجة لاختبار قدراته العقلية، عقب تصريحاته العنصرية الأخيرة حول الإسلام، وهو ما دفع باريس إلى الرد باستنكار تلك التصريحات، والإشارة إلى أن الزعيم التركي لم يعزّ فرنسا بمقتل “المعلم”.
وفي كلمة له خلال مؤتمر لحزب العدالة والتنمية الحاكم، في ولاية قيصري، وسط البلاد، قال أردوغان: “ماكرون بحاجة لاختبار عقلي، فكيف لرئيس دولة أن يعامل الملايين من أتباع ديانة مختلفة (المسلمين) في بلاده بهذه الطريقة؟”.

وشهدت فرنسا خلال الأيام الماضية، نشر صور ورسوم مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، على واجهات بعض المباني في فرنسا.

وإضافة إلى الرسوم المسيئة، تشهد فرنسا، مؤخرا، جدلا حول تصريحات قسم كبير من السياسيين تستهدف الإسلام والمسلمين، عقب حادثة قتل مدرس تاريخ في 16 أكتوبر  الجاري، على يد مواطن فرنسي غضب من قيام الأخير بعرض رسومات كاريكاتورية على طلابه “مسيئة” للنبي محمد، بدعوى حرية التعبير.

واستنكرت العديد من الهيئات الإسلامية حادثة قتل المدرس، لكنها شددت على أن ذلك لا يمكن أن ينفصل عن إدانة تصرفة المتعلق بعرض الرسوم “المسيئة” للنبي.

واستهجن الإليزيه “التصريحات الهجومية للغاية (الصادرة عن أردوغان) في الأيام الأخيرة، خاصة حول الدعوة إلى مقاطعة المنتجات الفرنسية”، بحسب ما نقلت وكالة “فرانس برس”، التي أشارت إلى استدعاء باريس سفيرها لدى أنقرة “للتشاور”، تعبيرا عن الاحتجاج.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام