أهم الأحداثاجتماعيحقوقياتمجتمعوطنية

عنف وكلاب شرسة ضدّ مهاجرين تونسيين في معتقل “تراباني” بإيطاليا

تونس ــ الرأي الجديد (مواقع)

ذكرت مصادر إعلامية، أنّ مركز إيواء المهاجرين غير الشرعيين، في مدينة صقلية الايطالية، يعرف حالة احتقان وغضب كبيرين من قبل المهاجرين التونسيين، الذين عبروا عن غضبهم من كيفية تعاطي الشرطة الإيطالية مع المقيمين في المركز الصحي الإجباري.

وقال مهاجرون تونسيون، في تصريحات إعلامية متعاقبة، أنّ مركز الحجر الصحي الاجباري بفالديريشي، “أشبه بالمعتقل”، حيث لا تتوفر فيه أبسط ظروف الإقامة، وتنعدم فيه أدنى شروط السلامة، ويعتبره المعتقلون هناك، بكونه لا يقلّ سوء عن معتقل “غوانتانامو”.

ويعاني هؤلاء المهاجرين، البالغ عددهم نحو 130 مهاجرا، من “المعاملة السيئة”، داخل ما يسمى بــ “معتقل تراباني”، وبخاصة من قبل الأمن الإيطالي، الذي باتت تجاوزاته وممارساته، مخيفة ومرعبة للمهاجرين التونسيين.

ونقل موقع إلكتروني تونسي، عن بعض شهود العيان من المهاجرين التونسيين، تأكيدهم أنّ الأمن الايطالي أمعن في “استهداف المهاجرين، والقيام بالاستفزاز المجاني لهم، إذ لم يكفهم، إلى جانب العنف اللفظي والتصرفات غير الأخلاقية”، وفق ما ورد في بعض التصريحات.

وكان الأمن الإيطالي، قام بتعنيف هؤلاء المهاجرين، باستخدام الهراوات والكلاب الشرسة دون كمامات، الأمر الذي تسبب لعدد منهم في أضرار جسمية ومعنوية بليغة.

وتأتي ممارسات الأمن الإيطالي، بعد أن بلغ إلى علمه وجود نوايا لدى عديد المهاجرين، بالفرار من المركز، قبل ترحيلهم إثر نهاية فترة الحجر الصحي.

وكشف المهاجرون في تصريحات لموقع “آخر خبر أونلاين”، أنّهم يعيشون العزلة التامة في هذا المركز، دون أي زيارة من مسؤول تونسي من السفارة أو القنصلية، كما لم يتدخل لفائدتهم أيا من المنظمات الاجتماعية والحقوقية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام