أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

رئيس الحزب الاشتراكي الدستوري للغنوشي: الحاجة باتت مؤكدة لبلورة مشروع مصالحة وطنية

تونس ــ الرأي الجديد / فتحي العمري

قال شكري البلطي، رئيس الحزب الاشتراكي الدستوري، أنّ “الحاجة مؤكّدة اليوم، لطرح ملف المصالحة بشكل جدي وصريح، وإنهاء هذا الملف الذي بقي دون حلول نهائية برغم مرور عشر سنوات على الثورة”.
وأضاف البلطي خلال مقابلته رئيس مجلس النواب، راشد الغنوشي، أنّ من الضروري، “إعداد ما يلزم من مبادرات سياسيّة وتشريعات، لإتمام مسار العدالة الانتقاليّة، وصولا إلى بلورة مشروع متكامل للمصالحة الوطنية”.

وأكد شكري البلطي في هذا السياق، أنّ “لرئيس مجلس نواب الشعب، وللسلطة التشريعيّة عموما، دورا محوريا في تقريب وجهات النظر بين مختلف الأطراف، والمضي فيما قام به من مجهودات على مدار السنوات الفارطة، في مسار التوافق والحوار الوطني”.

من جهته، أكّد رئيس مجلس نواب الشعب، دعمه لمختلف المبادرات والمشاريع الهادفة إلى تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة، بما يسمح بطي ملفات الماضي، والتوجّه جماعيا نحو المستقبل.

وأبرز الغنوشي، ضرورة القطع مع التجاذبات والتوترات، والنأي عن سلوك الكراهية والحقد والإقصاء، والعمل على ترسيخ ثقافة التسامح والعيش المشترك، مشيرا إلى ضرورة

“توحيد جهود كلّ الأطراف الوطنية، من مؤسّسات حكم وأحزاب ومنظمات، لتهدئة الأجواء، والنظر في صيغ لمعالجة مختلف الملفات المطروحة”، وفق قوله.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام