أحزابأهم الأحداثوطنية

التيار الديمقراطي بلهجة نقدية للحكومة: عاجزة عن مواجهة كورونا.. وليست جدية.. وسياساتها عقيمة

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

دعا التيار الديمقراطي في بيان له أمس، الحكومة، إلى التحلي بالجدية في مواجهة فيروس “كورونا”، وتغليب مصلحة الشعب والمواطنين على كل الاعتبارات الأخرى. ووصف بيان للحزب، الحكومة، بــ “العاجزة عن مواكبة الوضع، ومجاراة نسق العدوى”.

وطالب التيار الحكومة، بــ “تغيير سياستها في التعاطي مع الوضع الراهن”..
وطرح الحزب جملة من الإجراءات العملية، للخروج من أزمة “كورونا”، بعد التفشي والانتشار المخيف للمرض في كامل أرجاء البلاد.

وفيما يلي نص البيان الذي صدر في أعقاب اجتماع المجلس الوطني للحزب..

يسجل التيار الديمقراطي بانشغال تدهور الوضع الوبائي في كل أنحاء البلاد أمام عجز تام للسلطات عن مواكبة الوضع ومجاراة نسق انتشار العدوى.
وإذ يعبر عن استنكاره لهذا العجز في التفاعل مع الوضع، وضعف الإجراءات المتخذة، فإن التيار الديمقراطي يدعو الحكومة إلى التحلي بالجدية في مجابهة هاته الكارثة الصحية وتقديم مصلحة الشعب والمواطنين على كل الاعتبارات الأخرى وتغيير سياستها في التعاطي مع الوضع عبر:

ـــ وضع خطة اتصالية واضحة مبنية على المصارحة حول المخاطر المنتظرة وسبل التوقي منها مع تعهدها بالقيام بما يقتضيه الوضع لمجابهة الوباء..

ـــ تدعيم قنوات التواصل بين المصابين الذين هم في حجر ذاتي والمؤسسات الصحية بكيفية تمكن من المتابعة الفورية لتطور حالاتهم وضمان النجاعة اللازمة..

ـــ وضع نماذج علمية بمشاركة أخصائيين من علم الأوبئة وعلوم الإحصاء لاستشراف كل السيناريوهات الممكنة في المرحلة المقبلة وإرساء معايير واضحة للغلق المؤقت للبؤر يضعها مختصون بناءا على معطيات علمية..

ـــ اتخاذ التدابير اللازمة لتوفير مستلزمات الوقاية والضغط على الأسعار ووضع خطة لمقاومة الاحتكار الذي لاحت مظاهره منذ تفاقم الوضع مع التنسيق مع القطاع الخاص من أجل ضمان عمليات التزود بالمستلزمات الطبية والمواد الأساسية..

ـــ وضع خارطة طريق واضحة حسب مراحل تفشي المرض وتحديد الإجراءات المناسبة لكل مرحلة..

ـــ الشروع الفوري في تطبيق عقوبات على من لا يحترم التوصيات والإجراءات الوقائية..

ـــ رصد الميزانية اللازمة لتهيئة المستشفيات بشكل يجعلها تتحمل الضغوطات التي ستنجم عن التراخي الذي حصل في الأسابيع الماضية وتوفير وسائل الوقاية اللازمة للطواقم الطبية..

ـــ تبسيط إجراءات الانتداب في الاختصاصات شبه الطبية لتغطية العجز المسجل في الفرق العاملة..

ـــ تشريك المجتمع المدني من خلال وضع خطة مشتركة في المجالات المتاحة على غرار تنظيم الخدمات العمومية وعمليات التزويد والتوعية والتوجيه..

ـــ تحيين وضعية صندوق مكافحة كورونا وفتح باب التبرعات من جديد والإعلام عن المعاملات المتعلقة بالحساب بصفة متواصلة، مع تبسيط إجراءات التزود بالنسبة للمؤسسات الصحية بصفة ظرفية..

ـــ وضع إجراءات استعجالية خاصة لتسهيل عمليات التصدير والتوريد تحسبا لكل اختلال قد يحدث على مستوى نشاط الموانئ الجوية والبحرية الوطنية والعالمية..

ـــ فتح قنوات تبادل إعانات وخبرات مع الدول الصديقة والشقيقة..

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام