أهم الأحداثالمشهد السياسيبرلمانوطنية

وصفت تصريحاته “بالتخوين والشيطنة”.. برلمانيون تونسيون: ما قاله قيس سعيّد تجاوز للدستور

تونس ــ الرأي الجديد / فتحي المعمري

استغربت ودادية قدماء البرلمانيين، موقف رئيس الجمهورية من تعيين مستشارين لدى رئيس الحكومة، معتبرة أنّ طلك، “مس بالدستور التونسي”.
وأوضحت الودادية في بيان لها، أنّ رئيس الجمهورية – وهو أستاذ في القانون الدستوري – يدرك أكثر من غيره أنّ الدستور التونسي الحالي، أقرّ نظاما برلمانيا يجعل من  هشام المشيشى رئيس حكومة، وليس وزيرا أوّل، وبالتالي فإنّه حر في اختيار مساعديه، ولا سلطان عليه إلاّ القانون”.

واستنكفت الجمعية في أعقاب اجتماعها أمس، السبت، من موقف رئيس الجمهورية، قيس سعيّد من تعيين شخصيات تحمّلت مسؤوليات سابقا.

وأبدى مكتب الودادية، عدم موافقته لتصريح رئيس الجمهورية، وخاصة “إدانته المجانية لبعض الشخصيات السياسية والإدارية، بغية تشويهها دون أيّ حق أمام الرأي العام، والحال أنّه لم يصدر ضدها أيّ حكم بالإدانة”، على حدّ تعبير البيان.

وطالب البرلمانيون القدامى، بضرورة “تجاوز منطق الشيطنة والتخوين”، مشيرين إلى أنّ “تحمّل المسؤولية في الإدارة والدولة، قبل تغيير النظام، ليس قرينة على الفساد أو  الاستبداد”.

واعتبرت الودادية، أنّ “ما صدر عن رئيس الجمهورية، فيه مسّ بأحكام الدستور، ممّا يفرض الإسراع باستكمال بعث المؤسسات الدستورية، وفي مقدمتها المحكمة الدستورية،  حتى تكون الحصن الواقي من أيّة خروقات، قد تصدر من هذا الطرف أو من غيره”.

وكان رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، رفض تعيين توفيق بكار والمنجي صفرة، مستشارين لدى المشيشي، معربا عن رفضه أن يكون مثل هؤلاء في مؤسسات الدولة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوب