أهم الأحداثالمشهد السياسيحقوقياتغير مصنفوطنية

سمير ديلو: السلطة الحاكمة واللوبيات والأحزاب ومنها “النهضة”.. تهدد استقلال القضاء

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

اعتبر سمير ديلو المحامي والقيادي في حركة النهضة اليوم السبت 26 سبتمبر 2020 أن  استقلال القضاء مهدد اليوم من طرف السلطة الحاكمة ومن اللوبيات ومن الأحزاب ومن بينها حركة النهضة التي ينتمي إليها.

وقال ديلو خلال لقاء حول “استقلال القضاء في تونس”، بمناسبة إحياء الذكرى الخامسة لوفاة المناضل الحقوقي، مختار اليحياوي، عقدته جمعية القضاة بالشراكة مع المفوضية السامية لحقوق الإنسان: “في الماضي كان الخطر المهدد لاستقلال القضاء من السلطة الحاكمة… اليوم الخطر أصبح من السلطة الحاكمة، ومن اللوبيات، ومن الأحزاب، التي أنتمي إلى أحدها”..

وطالب ديلو القضاة بالانتباه والحذر من السلطة، ومن كل من له مصلحة في أن يكون القضاء غير مستقل، وهم كُثّر”، مضيفا: “معركة إصلاح القضاء متواصلة، وهي ليست معركة القضاة وحدهم”، وفق تعبيره.

“شعبوية” المجلس الأعلى للقضاء
وكانت رئيسة جمعية القضاة التونسيين، روضة القرافي، قالت خلال ذات الحفل التأسيسي للجمعية، “إن استقلال القضاء يتطلب إيفاء المجلس الأعلى للقضاء، الهيكل الديمقراطي، بتعهداته وإيقاف محاولات العود بالقضاء إلى الشعبوية، والمربعات الأولى للقضاء قبل الثورة”..

وأكدت القرافي على أن يكون المجلس مصلحا للقطاع من خلال التسميات والتعيينات وفق الحياد وان يكون حكما محايدا إلى جانب الإسراع بإرساء جهاز الرقابة القضائية والمحكمة الدستورية، وسط تهديد تتعرض له العدالة الانتقالية وعدم استقرار عمل القضاة.

من جانبه دعا السياسي أحمد نجيب الشابي، خلال مداخلته، إلى إحداث “جمعية مختار اليحياوي لاستقلال القضاء”، تهدف إلى إصلاح هذا القطاع، واستكمال مسيرة الراحل اليحياوي، خاصة وأن القضاء بعد الثورة، حقق الاستقلالية، ولم يحقق الإصلاح حسب تعبيره.

القضاء والرشوة والجوسسة
واعتبر متدخلون آخرون، أن تأهيل القضاء وإصلاحه، لم يعد هو المشكل الأبرز، معتبرا أن هناك عدة جرائم أقوى من هذا الملف، منها قضية الجوسسة والرشوة، وقضايا أخرى أصبح الحكم فيها لقصر قرطاج..

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوب