أحزابأهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

اللومي: سعيّد جلبه الصادق شعبان وشارك في تنقيح دستور بن علي … فهل كان مناضلا كبيرا ؟

تونس ــ الرأي الجديد (استماع)

اعتبر القيادي في حزب “قلب تونس”، عياض اللومي، أنّ لرئيس الجمهوريّة، قيس سعيّد، “موقفا ضدّ البرلمان وضدّ الأحزاب الداعمة لحكومة المشيشي، مشيرا إلى أنه “يريد أن يؤكّد شيئا واحدا هو أنّه هو من يحكم بالشعبويّة”، وفق تعبيره.

وأضاف عياض اللومي، في تصريح لإذاعة “شمس أف أم”، أن “المنطق العلمي غائب في خطاب قيس سعيّد.

وتابع اللومي: “ثار عليه الشعب”.. متسائلا: هل كان سعيّد مناضلا كبيرا ؟ “سعيّد كان معروف بتكسير “القرافات” عندما كان يدرّس، لم يشارك ولا مرّة في الأعمال النضالية ولا في الأعمال النقابية ولا في أيّ شيء.. جلبه الصادق شعبان من سوسة، وشارك في اللجنة التي نقّحت دستور بن علي على المقاس، ثمّ باعه لوزارة الثقافة على ما أظنّ ..كان في ركب النّظام…لم يكن مناضلا ولم يسجن..هو ليس راضية النصراوي أو سهام بن سدرين”، حسب قوله.
وشدّد قائلا: “هذا رجل جاءت به الصدفة، لديه 400 ألف صوت مثل نبيل القروي الذي كان في السجن…هو رئيس وليس امبراطور”.
وختم: “قيس سعيّد لم يقدّم أيّة مبادرة حول ما وعد به بخصوص الصلح الجزائي .. لم يكتب سطرا واحدا ويرسله للبرلمان بإستثناء الخطابات المتوسّطة والضعيفة … وحتى لغتة العربية فيها ركاكة وتكرار .. يمكن لسعيّد أن يؤثّر على ناس بسطاء وهذا خطير جدّا”، وفق تعبيره.
الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوب