أحزابأهم الأحداثوطنية

نجيب الشابي: الحزب الجديد سيضم مكونات تقدمية وشخصيات وطنية

تونس ــ الرأي الجديد (وكالات)

أكد رئيس الحركة الديمقراطية، أحمد نجيب الشابي، تقدم المشاورات بين فاعلين سياسيين، لتشكيل حزب جديد.
وأوضح الشابي، أن عملي تأسيس الحزب الجديد، ستتم من خلال  انصهار عدد من الأحزاب السياسية في إطار تنسيقية ديمقراطية، تجمع بين أحزاب سياسية ومجموعات فاعلة وشخصيات وطنية، بعضها سبق وأن تولى مسؤوليات متقدمة في الدولة التونسية.
ودعا إلى ضرورة تشكيل قوة سياسية تقدمية قادرة على ملء الفراغ السياسي واستعادة ثقة المواطن وتشريكه في صناعة القرار، وذلك خلال لقاء تشاوري وترتيبي لتشكيل الحزب الجديد، انعقد اليوم الثلاثاء بجندوبة.
واعتبر الشابي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء،أان الوضع السياسي بالبلاد يستوجب التجميع بين الفاعلين السياسيين الوسطيين ،وانصهار أحزابها، وذلك بهدف خلق قوة سياسية قادرة على استيعاب المستقيلين من العمل السياسي، والأغلبية الرافضة للمشاركة في العملية الانتخابية.
وقال “الهدف من هذا المشروع، هو خلق قوة قادرةعلى  تحقيق الاستقرار، وتقطع مع الفوضى والشعبوية، واستنهاض همم وآمال التونسيين وعدد من الإطارات المحلية والجهوية والمركزية، التي اضطرت للبقاء في دائرة المتفرجين، لعدم استعدادهم في مشاريع سياسية مناسباتية”.
ويرتكز المشروع السياسي المرتقب، والساعي لتكريس مبدأ القيادة الجماعية، حسب الشابي، على ثلاث محاور أساسية، هي:
1 ــ  تشبيب الطبقة السياسية وتكوينها، بما يضمن تنمية مهاراتها وقدراتها السياسية.
2 ــ  بعث مركز للدارسات السياسية.
3 ــ  الاعتماد على الاتصال المباشر بالمواطنين والقطع مع السائد.

يذكر أنّ القيادي السابق بــ “حركة نداء تونس”، رضا بلحاج، قال أمس: “إنّ حزبا جديدا سيضم مجموعة من الأحزاب والشخصيات الوطنيّة سيتم الإعلان عن تكوينه يوم الأحد القادم بصفة رسميّة”.
وأوضح بلحاج في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إن هذا الحزب مكون من جزء من حركة “نداء تونس”، الذي أسّسه الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي، و”حزب الأمل”،  لرئيسته سلمى اللومي، و”الحركة الديمقراطية”، التي يرأسها أحمد نجيب الشابي، بالإضافة إلى شخصيات وطنيّة.
كما لفت إلى أنّ الغاية من انصهار واندماج هذه الأحزاب، الذي من المرجّح أن تكون في إطار “حزب أمل”، هو تجميع الأحزاب القريبة من بعضها، والمنتمية للعائلة الوسطية، إلى جانب التقليل من عدد الأحزاب الموجودة على الساحة في الوقت الراهن، مؤكّدا في هذا الصدد، وجود مفاوضات مع أحزاب أخرى للانضمام لاحقا.

المصدر: وكالة تونس إفريقيا للأنباء + الرأي الجديد

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام