أهم الأحداثبانورامامجتمع

دراسة حديثة: مئات وفيات “كورونا” سببها نظريات “المؤامرة” والمعلومات “المضلّلة”

تونس ــ الرأي الجديد (مواقع إلكترونية)

أظهرت دراسة حديثة، أن نظريات المؤامرة والمعلومات المضلّلة حول “كوفيد 19″، ربّما تسبّبت بوفاة 800 شخص في أقل تقدير.

وأدّت الظاهرة، التي عرفت بـ”جائحة المعلومات [المضللة]” infodemic إلى إدخال قرابة 5800 شخص إلى المستشفيات نتيجة اتّباعهم معلومات خطأ ومضللة وصلتهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري.

وفي هذا السياق، قدّمت الدراسة التي نشرتها “المجلة الأميركية للصحة العامة والطب المداري”American Journal of Tropical Medicine and Hygiene، نماذج مفصّلة ممّا نشر حول جائحة “كورونا”، من إشاعات مضلّلة ونظريات مؤامرة وأخبار كاذبة.

ووردت بين تلك الإشاعات، مزاعم قالت إن شرب سوائل التنظيف، ومعقمات الأيدي، أو بول البقر، من شأنها القضاء على الفيروس، بيد أن العدد الحقيقي للأشخاص الذين توفوا نتيجة اتباعهم تلك الأضاليل قد لا يمكن أبداً التوصل إليه، إذ إن معطيات الدراسة تشير إلى تعذّر تحديد عدد الأشخاص الذين تناولوا مشروبات كحولية مغشوشة وملوّثة وكان هدفهم بذلك معالجة أنفسهم، أو باعتبار أن تلك المشروبات بمثابة “مطهرات” معوية، تحميهم أو تشفيهم من الإصابة بـ “كوفيد 19”.

وبحسب الدراسة الجديدة، فقد تنوّعت نظريات المؤامرة الكاذبة، وتراوحت بين مخاوف رأت في “كوفيد 19″، سلاحاً بيولوجياً موله بيل غايتس، واتهامات اعتبرت أن “كوفيد 19″، صمّم للإطاحة باحتمال إعادة انتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب لولاية رئاسية ثانية.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوب