أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

وزير الخارجية يلتقي السفير الأميركي والملف الليبي على رأس الاهتمامات

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

أكد سفير الولايات المتحدة الأمريكية بتونس “دونالد بلوم”، حرص بلاده على مواصلة العمل مع الحكومة الجديدة من أجل دفع التعاون التونسي الأمريكي في كافة المجالات بما يحقق المنفعة المشتركة للشعبين والبلدين الصديقين ويكرّس نجاح تونس في مختلف المسارات، لاسيما منها السياسي والتنموي والأمني.

جاء ذلك خلال لقاء السفير الأميركي، بوزير الخارجية، عثمان الجرندي أمس بمقر وزارة الخارجية، في إطار زيارة مجاملة للوزير الجديد.

ونوّه عثمان الجرندي خلال اللقاء، بما يجمع تونس والولايات المتحدة الأمريكية من علاقات صداقة متينة وتعاون استراتيجي.
وتبادل الطرفان، وجهات النظر بخصوص عدد من المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وخاصة منها تطورات الوضع في ليبيا.

وأشار الجرندي، إلى وقوف الولايات المتحدة، “هذا البلد الصديق إلى جانب بلادنا، لمجابهة التحديات الماثلة، خاصة على الصعيد الاقتصادي والأمني”.

وأعرب عن استعداد الجانب التونسي، لتعزيز أطر التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية على الصعيدين الثنائي ومتعدد الأطراف.

وأبرز وزير الخارجية، حاجة تونس إلى دعم شركائها، وفي مقدمتهم الولايات المتحدة الأمريكية، مُؤكدا عزم الحكومة الجديدة على المضي قُدما في تنفيذ الأولويات الوطنية وفي مقدمتها مكافحة انتشار جائحة كورونا، واستعادة نسق النمو الاقتصادي، وتجديد ثقة المستثمرين في بلادنا، كوجهة سياحية واستثمارية جاذبة.

واستعرض الجانبان عددا من الاستحقاقات الثنائية المقبلة وخاصة منها اجتماعات عدد من اللجان المشتركة والزيارات المرتقبة لمسؤولي البلدين.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوب