أهم الأحداثالمغرب العربيدولي

وزير الدفاع الليبي: عقيلة صالح لا يملك السلطة على الأرض

طرابلس (ليبيا) ــ الرأي الجديد (وكالات)

قال وزير الدفاع الليبي، صلاح النمروش، إن رئيس برلمان طبرق عقيلة صالح، لا يملك السلطة على الأرض، بل يملكها اللواء المتقاعد خليفة حفتر وأبناؤه.

وأضاف النمروش، في مقابلة مع فضائية “ليبيا الأحرار” (خاصة)، الأحد، أنه “لا يمكن الوثوق في التزام حفتر بوقف إطلاق النار”.

بين عقيلة صالح وحفتر
وأوضح أن “عقيلة صالح خرج بالبيان الذي أشاد فيه بوقف إطلاق النار، ولكنه لا يملك السيطرة على الأرض، بل إن السيطرة المطلقة للمتمرد حفتر وأبناؤه، لكنننا نستجيب للمجتمع الدولي وللأمم المتحدة، فنحن دولة معترف بها دوليا وحكومة شرعية”.
وكان النمروش قد قال، إن خروقات حفتر للهدنة مستمرة، لكنهم لا يردون عليها لإعطاء فرصة لعملية السلام الجارية برعاية المجتمع الدولي، في الوقت الذي انتهت فيه مباحثات الجولة الأولى بين فرقاء الأزمة الليبية.
وأشار إلى أن الجيش الليبي يدعم العملية السياسية الجارية، عبر الالتزام بوقف إطلاق النار، قائلا: “نحن نريد دولة مدنية ديمقراطية وندعم العملية السياسية، ولن نتخلى عن سرت أو الجفرة أو أي شبر من ليبيا”.

مرتزقة روسيا و”فاغنر”
وبخصوص مستجدات ملف المرتزقة وعصابات فاغنر الروسية، قال إن وزارة الدفاع “لديها العديد من الدلائل على وجود تلك العصابات بالأراضي الليبية، وتم إرسال هذه الدلائل إلى الجهات الدولية لتصدر قرارها بخصوص هذا الملف”.
وعن هذه الدلائل والانتهاكات، قال: “هي كثيرة مثل قيامهم بتفخيخ منازل الأبرياء، بوسائل خبيثة، كتفخيخ لعب الأطفال، علاوة على رصد المقابر الجماعية يوميا، كما رصدنا كتابات باللغة الروسية في المناطق التي دحرت منها قوات حفتر”، مضيفا: “رصدت قيادة القوات الأمريكية بأفريقيا (أفريكوم) عدة طائرات هبطت في قاعدة الجفرة وكذلك في سرت يقودها طيارون مرتزقة روس، والطائرات أيضا روسية”.
وتتصاعد هذه الأيام، تحركات دبلوماسية للتوصل إلى حل سياسي ينهي النزاع في البلاد، في أعقاب تحقيق الجيش الليبي سلسلة انتصارات مكنته من طرد مليشيات  حفتر، من العاصمة طرابلس (غربا)، مقر الحكومة، ومن مدن أخرى.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام