أهم الأحداثٱقتصاد وطنياقتصادياتنقابياتوطنية

المنظمة الفلاحية تستنكر التأخير في صرف تعويضات الفلاحين المتضررين من الجوائح الطبيعية

تونس ــ الرأي الجديد  

عبّر الاتحاد الوطني للفلاحة والصيد البحري، عن استنكاره للتأخير الحاصل في نشر الأمر الحكومي المتعلق بإقرار حصول جائحة طبيعية، المعنية بتدخل صندوق تعويض الأضرار الفلاحية، الناجمة عن الجوائح الطبيعية لصرف مستحقات الفلاّحين للموسم الفلاحي 2019/2020.

ودعا اتحاد الفلاحين، مجددا، في بيان حصلت “الرأي الجديد” على نسخة منه، إلى مراجعة القانون الخاص بصندوق الجوائح الطبيعية، بما يسمح للفلاحين المتضررين، من مواصلة أداء عملهم في أحسن الظروف، حماية لمنظومات الإنتاج الفلاحي.

وأعربت المنظمة الفلاحية، عن “مساندتها التامة للمطالب المشروعة للفلاحين المتضررين،  من جراء جائحة الجفاف وغيرها من الجوائح الأخرى.

وفيما يلي نص البيان…

                                                                          بــــــــــيــــان

تبعا لسياسة المماطلة والتسويف المتبعة لحلحلة قضايا القطاع الفلاحي الضامن لسيادتنا الغذائية.

وأمام تعنت سلط الإشراف للنظر في مشاغل فلاحي الحبوب المنخرطين بصندوق الجوائح الطبيعية، يعبّر الاتحاد التونسي للفلاحة و الصيد البحري عن :

** استنكاره للتأخير الحاصل في نشر الأمر الحكومي المتعلق بإقرار حصول جائحة طبيعية المعنية بتدخل صندوق تعويض الأضرار الفلاحية الناجمة عن الجوائح الطبيعية لصرف مستحقات الفلاّحين للموسم الفلاحي 2019/2020.

** مساندته التامة للمطالب المشروعة للفلاحين المتضررين من جراء جائحة الجفاف و غيرها من الجوائح الأخرى ،

** استعداده لكافة الأساليب النضالية المشروعة للدفاع عن مصالح منظورينا المتضررين ،

** دعوته مجددا لمراجعة القانون الخاص بصندوق الجوائح الطبيعية بما يسمح للفلاحين المتضررين من مواصلة أداء عملهم في أحسن الظروف حماية لمنظومات الإنتاج الفلاحي.

نور الدين الكتالي / رئيس قسم بديوان رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام