أهم الأحداثبانورامامجتمع

رائحة الفمّ الكريهة خلال ارتداء الكمامة: إليكم الأسباب وحلول معالجتها !

تونس ــ الرأي الجديد (تقارير)

نشر موقع “يو إس نيوز” الأمريكي، تقريرا استعرض فيه مجموعة من النصائح التي من شأنها أن تساعد على التخلّص من رائحة الفمّ الكريهة أثناء ارتداء الكمامة.

وقال الموقع، إن ارتداء الكمامة لمنع انتشار فيروس “كورونا” تسبب للكثيرين في رائحة فم كريهة.

ووفقا لطبيبة الأسنان ميليسا سانتيلي، لا يسبب القناع بحدّ ذاته رائحة الفم الكريهة، ولا يؤدي إلى تفاقمها، لكننا قد نلاحظ هذه الرائحة عند ارتداء القناع لأنها موجودة بالفعل.

وذكر الموقع، أنه عند ارتداء الكمامة يكون من السهل شمّ رائحة النفس الكريهة، بينما في الحالات العادية قد تشم روائح مؤقتة ناتجة عن تناول الثوم أو البصل في الطعام، لكن رائحة الفم الكريهة الدائمة تعد حالة مزمنة يجب أن نكون أكثر وعيا بشأنها.

أسباب رائحة الفم الكريهة

وفقا للدكتورة سانتيلي، أصبح العديد من المرضى على دراية برائحة أنفاسهم الكريهة، خاصة أثناء الحجر الصحي نظرا لعدم تمكنهم من زيارة طبيب الأسنان للحصول على العناية الكافية التي تحتاجها أسنانهم، بما في ذلك التنظيف العميق تحت اللثة، وغالبًا ما تكون رائحة الفم الكريهة ناتجة عن زيادة مستويات البكتيريا في اللثة والأسنان والأنسجة الرقيقة المحيطة بالفم، بما في ذلك اللسان والجزء الخلفي من الحلق.

ونقل الموقع، عن سانتيلي أن التباعد الاجتماعي تسبب أيضًا في تخلي العديد من الأشخاص عن نظافتهم الشخصية، بما في ذلك التنظيف المنتظم للأسنان بالفرشاة والخيط، وإلى جانب المواد الشائعة المسببة للرائحة الكريهة، على غرار الثوم والبصل والأطعمة الأخرى ذات الرائحة القوية، فإن أي طعام يبقى عالقا بين أسنانك أو حول اللثة سيتفكك بواسطة البكتيريا الموجودة في الفم وينتج عنه الكثير من الغازات كريهة الرائحة.

وأضاف الموقع، أن بعض أمراض الجهاز الهضمي، مثل الارتجاع المعدي المريئي، يمكن أن تتسبب في استقرار غازات المعدة في الفم، التي غالبا ما تكون كريهة.

ووفقا للدكتور ماثيو جي ميسينا، وهو أستاذ مساعد في كلية طب الأسنان بجامعة ولاية أوهايو، تعدّ بعض أنواع السرطان التي تصيب اللوزتين والحنجرة والجيوب الأنفية وغيرها مسؤولة عن رائحة الفم الكريهة.

وشدّد الموقع، على ضرورة الخضوع لفحص شامل من قبل طبيب أسنانك للمساعدة في كشف الأمراض التي قد تنبه إليها رائحة الفمّ الكريهة مهما كان سببها.

طرق تجنب رائحة الفم الكريهة وكيفية التخلص منها

وفقا لسانتيلي، تمثل زيارة طبيب الأسنان حلا سهلا للتعامل مع  النفس الكريه، حيث أن تنظيف الفم من قبل مختص سيقضي على ملايين المستعمرات البكتيرية في الفم ويزيلها من سطح الأسنان والجذور وتحت اللثة.

وتعدّ العناية اليومية بالأسنان مفتاحا للتخلص من رائحة الفم الكريهة، ولا يشمل ذلك تنظيف أسنانك بالخيط أو بالفرشاة أو وشطف الفم بالغسول فقط، ولكن أيضًا إزالة البكتيريا بفعالية من سطح اللسان، بإمكانك فعل ذلك عن طريق تنظيف اللسان بالفرشاة أو فركه برفق بقدر ما تستطيع.

وأضاف الموقع، أن سانتيلي تنصح بالمواظبة على تنظيف أسنانك مرتين يوميًا بمعجون أسنان يحتوي على الفلورايد، والتنظيف بين أسنانك مرة في اليوم واتباع نظام غذائي صحي، فضلا عن زيارة طبيب أسنانك بشكل منتظم.

كما توصي سانتيلي أيضا بشرب المزيد من الماء، حيث أن فمنا يفرز كمية قليلة من اللعاب عندما نعاني من الجفاف، لذلك تكون الرائحة الكريهة أكثر تركيزًا.

لا تتوقف عن ارتداء القناع

وأكدت سانتيلي، أن أقنعة الوجه لا تسبب رائحة الفم الكريهة، لكن من شأنها أن تجعلك تحرص على الاهتمام بصحة فمك وجسمك على حد السواء، نظرا لأن الاهتمام بصحة فمك يعتبر طريقة رائعة لحماية بقية الجسم من المستويات غير الضرورية من البكتيريا.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام