أحداثأهم الأحداثدولي

القيادة الفلسطينية: اتفاق الإمارات خيانة للقدس والقضية الفلسطينية

الضفة الغربية ــ الرأي الجديد (وكالات)

قالت القيادة الفلسطنيية مساء الخميس، إن اتفاق الإمارات وإسرائيل، خيانة للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية.

وأعلنت القيادة الفلسطينية في بيان، رفضها واستنكارها الشديدين للإعلان الثلاثي، الأمريكي الإسرائيلي الإماراتي، المفاجئ، حول تطبيع كامل للعلاقات بين دولة الاحتلال الإسرائيلي ودولة الإمارات العربية المتحدة.
وفي السياق ذاته، أفاد وزير الخارجية والمغتربين الفلسطينيين رياض المالكي، بأنه بناء على تعليمات الرئيس الفلسطينية محمود عباس، وعلى أثر البيان الثلاثي الأمريكي والإسرائيلي والإماراتي، بتطبيع العلاقات مع تل أبيب، تم استدعاء السفير الفلسطيني لدى دولة الإمارات وبشكل فوري.
وبشأن متصل، هاتف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لمناقشة التطورات المتعلقة باتفاق الإمارات مع الاحتلال.
وبحسب بيان صادر عن مكتب هنية، تلقت “الرأي الجديد” نسخة منه، فإن المسؤولين أكدا بشكل واضح رفض هذا الاتفاق المعلن، معتبرين أنه اتفاق غير ملزم للشعب الفلسطيني،  ولن يتم احترامه، وشددا على أن كل مكونات شعبنا تقف صفا واحدا في رفض التطبيع أو الاعتراف بالاحتلال على حساب حقوق شعبنا.
كما أكدا خلال الاتصال أنه غير مسموح لأي كان، أن يجعل من فلسطين وقدسها وأقصاها وشهدائها وعذابات أبنائها جسرا للتطبيع مع العدو.
واتفقا على استمرار التواصل الدائم، وتعزيز التنسيق المشترك داخل الساحة الوطنية الفلسطينية لمواجهة تطورات هذا الموقف.
من جهته، قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات في تصريحات تلفزيونية: “إما أن يدين أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط الخطوة الإماراتية أو يستقيل”.
ودعا عريقات الزعماء العرب للاتصال الفوري مع قيادة دولة الإمارات، والطلب منها التراجع عن هذه الخطوة، مشددا على أن الإمارات لا يمكن أن تلغي قرارات القمم العربية، إلا إذا قررت الانسحاب من جامعة الدول العربية.
وتابع عريقات: “هذا الإعلان لا يخلق حقا ولا ينشئ التزاما، والذي يخلق حقا وينشئ التزاما هو الشعب الفلسطيني”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام