أحداثأهم الأحداثدولي

جنبلاط يطالب بحكومة “طوارئ” لإنقاذ لبنان

بيروت ــ الرأي الجديد (وكالات)

دعا رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي، وليد جنبلاط، إلى تشكيل حكومة “طوارئ” تتمكن من معالجة الأزمة الاقتصادية التي يمر بها لبنان، وتعيد إعمار بيروت.

وقال جنبلاط، في تصريح صحفي بالعاصمة اللبنانية بيروت، إنه “لا بد من حكومة، سموها كما شئتم، تعالج أولا الوضع الاقتصادي وإعمار بيروت، وقبل كل شيء، حيث عجزت الحكومات السابقة عن الإصلاح”.
ويمر لبنان بأسوأ أزمة اقتصادية منذ عقود، تدهورت خلالها قيمة العملة المحلية، وزادت مستويات الدين العام، إلى جانب غلاء في الأسعار، وشح البضائع الأساسية، وارتفاع معدلات البطالة.
وزاد من أوجاع البلد المأزوم انفجار مرفأ بيروت، الأسبوع الماضي، ما خلف 171 قتيلا، وأكثر من 6 آلاف جريح، وعشرات المفقودين، بجانب دمار مادي هائل، بخسائر تُقدر بنحو 15 مليار دولار، وفقا لأرقام رسمية غير نهائية.
وذكر جنبلاط، أن “الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تحدّث معه الاثنين، وقلت له الأمر نفسه، ولا بدّ من حكومة طوارئ كي نخرج البلاد من هذا المأزق”.
وأضاف أنّه “لا يضع شروطا للمشاركة في الحكومة المقبلة، لكن لا بد من تشكيل حكومة، كي لا تبقى الحكومة الحاليّة تصرف الأعمال”.
وتابع: “ليس لدي مرشح لرئاسة الحكومة، وسأنسق مع بري كالعادة في كل خطوة من الخطوات، لأن المطلوب اليوم التنسيق الكامل، والآن ليس وقت تسمية مرشح للرئاسة”.
ودفع الانفجار حكومة حسان دياب إلى الاستقالة، الاثنين، بعد أن حلت منذ 11 فيفري الماضي، محل حكومة سعد الحريري، التي أجبرتها احتجاجات شعبية ترفع مطالب اقتصادية وسياسية على الاستقالة، في 29 أكتوبر الماضي.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام