أحداثأهم الأحداثدولي

أكثر من 100 قتيل وآلاف المصابين: الحداد والصدمة يخيّمان على بيروت

بيروت ــ الرأي الجديد (وكالات)

خيّمت أجواء “الحداد والصدمة”، على العاصمة اللبنانية بيروت، بعد الانفجار المدمّر الذي تعرضت له المدينة، بفعل الحريق الذي طال مخزنا لمواد كيماوية شديدة الانفجار، داخل المرفأ أمس الثلاثاء.

وكان رئيس الحكومة حسان دياب، أعلن الحداد اليوم الأربعاء، في جميع المدن اللبنانية، على ضحايا الانفجار، الذي وقع في مخازن مرفأ بيروت، والذين وصلت حصيلتهم حتى اللحظة إلى أكثر من 100 قتيل، وآلاف المصابين، بحسب الصليب الأحمر اللبناني.

وفي الوقت الذي أعلن فيه مجلس الدفاع الأعلى، أن العاصمة بيروت، مدينة “منكوبة”، قال خبراء في المعهد الأمريكي للجيوفيزياء، إن الانفجار الذي وقع أمس، سجّل قوة زالزالية تعادل 3.3 درجة على مقياس ريختر.

وفي موقع الانفجار الذي شعر به السكان وصولا إلى جزيرة قبرص على بعد 200 كلم من المكان، يبقى المشهد “مأساويا”. ففي مرفأ بيروت شوهدت جثث وأشلاء، وتحوّلت المستوعبات إلى ركام.

وتضرّرت من الانفجار ممتلكات عامّة وخاصّة، وأبنية وسيارات في أحياء عديدة، لا سيما قصر “بعبدا” الرئاسي، ومطار رفيق الحريري الدولي، إضافة إلى انهيار بناية من ثلاثة طوابق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوب