أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

منجي الرحوي: “النهضة” هدّدت نبيل القروي … ونواب من “قلب تونس” ساندوا لائحة سحب الثقة

تونس ــ الرأي الجديد (استماع)
اعتبر النائب منجي الرحوي، أن ما حصل في تونس مع حكومة الفخفاخ، كان في إطار أجندا خارجية وليست تونسية، تهدف إلى تمكين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، من تنفيذ مخطّطه لجعل تونس قاعدة خلفية لعملياته في ليبيا، متّهما “حركة النهضة” بالوقوف وراء ذلك، وبالسعي لارباك الوضع في تونس لتنفيذ ذلك المخطط، حسب زعمه.
وأضاف المنجي الرحوي، في تصريح لإذاعة “اكسبراس أف أم” اليوم الثلاثاء، أن اعلان مجلس شورى “النهضة” التي منحت ثقتها في وقت سابق لحكومة الفخفاخ، الانطلاق في مشاورات لتشكيل حكومة جديدة، “فوضى وبعث حالة من الارباك وعدم الاستقرار الكامل في البلاد وايجاد الظروف الملائمة لتسلل الارهابيين في الجنوب”، وفق تقديره.
وحول جلسة التصويت على سحب الثقة من رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، أكد الرحوي، أنه كان شاهدا على تصويت نائبين على الأقل من حزب “قلب تونس” بـ “نعم”، على سحب الثقة، وهما ليليا بالليل ومحمد السخيري، مشيرا إلى أن الجلسة رافقتها جميع أنواع الضغوطات المالية والعائلية والشخصية والقضائية وغيرها.
وأشار النائب، إلى أن تصويت “قلب تونس” ضدّ اللائحة، كان تحت الضغط القضائي من قبل حركة النهضة، على القروي.
الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام