أهم الأحداثبانورامامجتمع

اتحاد الأساتذة الجامعيّين الباحثين يدعو إلى عدم تدجين الهياكل البيداغوجيّة بالجامعة

تونس ــ الرأي الجديد / سندس

دعا اتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين التونسيين “إجابة”، إلى عدم تدجين الهياكل البيداغوجيّة بالجامعة.
وعبّرت “إجابة”، عن “رفضها القطعي لهذه الممارسات الخطيرة التي تضرب المؤسسات البيداغوجية وإستقلاليتها ومصداقيتها، وتبشر بدكتاتورية لا تبقي ولا تذر تهدف لتركيع الجامعيين وتدجين هياكلهم المنتخبة”، داعيا الحكومة إلى تحمل مسؤولياتها وتحييد الجامعة والنأي بها عن إملاءات الأحزاب وخدمة أجنداتها.
وأكد اتحاد الأساتذة الجامعيين الباحثين، أن تقرير التفقدية العامة الذي تم الاستناد عليه بخصوص “مراسلة مدير عام التعليم العالي لرئيس جامعة سوسة بتاريخ 28 جويلية 2020 والتي يدعوه فيها صراحة لتجاوز الهياكل البيداغوجية المنتخبة لمناقشة مذكرة طالب غير مرسم بكلية الحقوق بسوسة ، إضافة إلى تكليف كاتب عام الكلية بالإمضاء وتسليم شهادة النجاح”، لا يمكن الاحتكام له قانونيا.
وشدد الاتحاد، على أنه ليس لمدير عام التعليم العالي الحق في حسم المسائل الخلافية، مؤكدا أن القضاء الإداري هو الفيصل
واستغرب “مراسلة المدير العام وتوقيتها المريب عوض عن توفير الحماية لعميد كلية الحقوق بسوسة، الذي تعرض لتهديدات خطيرة، ومنها التهديد بالحرق من قبل هذا الطالب الذي احترف العنف والتشويه على صفحات التواصل الاجتماعي، هاهو يكافئ اليوم بمناقشة مذكرته بصفة بنفسجية خارج الكلية”.
وحذر جامعة سوسة من السقوط في الفخ المعتاد لمدير عام التعليم العالي باستعمالها كدرع لتمرير أجنداته، وتركها في واجهة الصراع مع الزملاء، في حين يتخفى في مكتبه ليجني ثمار أجنداته الحزبية المشبوهة، بعد أن زجّ بالجامعة والجامعيين في صراع لا ناقة ولا جمل لهم فيه، وفق ما نص عليه بيان “إجابة”.
ودعا “كل الجامعيين للتصدي لهذه الخروقات الخطيرة، والاستعداد لكل فرضيات النضال،  ومنها مقاطعة الامتحانات في شهر سبتمبر 2020 والتدريس، وكل أشكال التصعيد المطروحة مهما كان الثمن”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام