أحد أعضاء نادي “برشلونة” يطلق حملة لسحب الثقة من رئيسه وإدارته

تونس ــ الرأي الجديد / محمد سعيد

أطلق جوسيب ماريا كريمادا، وهو أحد أعضاء نادي برشلونة، حملة تصويت لحجب الثقة من إدارة بارتوميو.

وقال كريمادا في بيانه: “تصرفات هذه الإدارة غير مقبولة، ولدينا الآن بالفعل أكثر من 2000 مؤيد”.
ويحتاج عضو النادي الكتالوني، إلى جمع ما بين 16500 – 17000 ألف توقيع لحجب الثقة خلال أسبوعين، وحاليا تمّ جمع 2500-3000 توقيع.
فيما أشارت صحيفة “ElNacional”، إلى أنه بالرغم من المطالبات والحملات إلاّ أن بارتوميو ليس لديه أي نية للاستقالة.
ومن المتوقّع، أن تقام انتخابات برشلونة في أجواء “ساخنة”، بالنظر للأحداث التي شهدها النادي منذ العام الحالي، التي بالتأكيد ستكون لها تبعات.
ومن أبرز هذه الأزمات قيام إدارة بارتوميو بالتعاقد مع شركة لتشويه صورة اللاعبين الكبار، سواء السابقين أو الحاليين أمام الجماهير، مثل الأرجنتيني ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه.
الخلاف العلني بين ميسي والفرنسي إيريك أبيدال، السكرتير الفني للنادي، من أبرز الخلافات التي شهدها برشلونة، حيث بدأت الأزمة عندما خرج أبيدال واتّهم اللاعبين بتسببهم في إقالة المدرب السابق إرنستو فالفيردي، وهو الأمر الذي رفضه ميسي بشدّة في بيان رسمي أصدره، وما تبعه من هجوم البعض على اللاعبين لتأخّرهم في إعلان تخفيض رواتبهم بسبب جائحة “كورونا”.
وتقام انتخابات رئاسة برشلونة، كل 6 سنوات في أحد شهور الصيف، ومن ثم فإن الانتخابات القادمة لرئاسة النادي ستقام في صيف 2021، ويتوقّع أن تكون في شهر جوان.
وتنتهي فترة رئاسة بارتوميو للنادي الكتالوني، في عام 2021، وقد قرّر عدم دخول انتخابات العام المقبل، بحسب ما ذكرته العديد من الصحف الإسبانية.
ويعتلي بارتوميو عرش البارسا منذ 2014، عقب استقالة ساندرو روسيل، على خلفية اتهامه في قضية تلاعب بصفقة البرازيلي نيمار مهاجم الفريق السابق وباريس سان جيرمان الفرنسي الحالي.
وقد تولّى بارتوميو المنصب حينها، كونه كان يشغل منصب نائب الرئيس، ثم حينما أجريت انتخابات النادي في جويلية / يوليو 2015، حسمها بارتوميو بفارق شاسع لصالحه على حساب لابورتا.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق