أحزابأهم الأحداثوطنية

“النهضة” تدين “التوظيف الاعلامي” لقضية بلعيد والبراهمي.. وترفض دعوات إقصائها من الحكومة

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

أدانت “حركة النهضة” مواصلة ما وصفته بــ “التوظيف الإعلامي والإستثمار في الأزمات السياسيّة”، لقضية اغتيال شكري بلعيد ومحمد البراهمي، و”الانتصاب مكان الهيئات القضائية المعنيّة وإطلاق الاتهامات جزافا”.

وقالت الحركة، في بيان لها اليوم السبت، اثر اجتماع مكتبها التنفيذي، أن هذا التوظيف “يعمق الإساءة إلى المرفق القضائي وإلى مؤسسات الدولة عموما”.
ودعت “النهضة”، كل مكونات الساحة السياسية “إلى التهدئة والحوار، وإلى الالتزام بنهج التوافق ودعم مقومات الوحدة الوطنية وعوامل الاستقرار، وتجنب التحريض ونزوعات الاقصاء”.
وحول مقترحاتها التي تقدمت بها إلى رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، أوضحت “حركة النهضة”، أنها اقترحت كل من محمد خيام التركي ومحمد فاضل عبد الكافي، “تقديرا منها أنهما من الكفاءات الوطنية القادرة على إدارة أعباء حكومة وطنية ذات حزام سياسي واسع، والتصدّي للتحديات الاقتصاديّة والاجتماعيّة التي تواجهها البلاد”.
وعبرت الحركة، عن ثقتها في حسن اختيار رئيس الجمهورية للشخصية الأقدر لتشكيل الحكومة المقبلة، وانفتاحها على مختلف الأحزاب والكتل الديمقراطيّة للإسراع بتشكيل الحكومة، معبرة عن استهجانها لدعوات إقصائها من المشهد السياسي والحكومي “خدمة للأجندات الأجنبيّة المشبوهة”، في إشارة للأحزاب التي عبرت عن استعدادها لتشكيل حكومة دون مشاركة “النهضة”.

 

 

بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة ??عقد المكتب التنفيذي لحركة النهضة، مساء الجمعة 24 جويلية 2020، اجتماعه الدوري…

Publiée par ‎حركة النهضة التونسية‎ sur Samedi 25 juillet 2020

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام