أحزابأهم الأحداثوطنية

“الدستوري الحرّ”: ندعو رئاسة البرلمان إلى “سحب بيانها” لتضمنه “تحريفا” لتاريخ تونس

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

استنكر “الحزب الدستوري الحر” بيان رئاسة البرلمان، الذي صدر بمناسبة إحياء ذكرى عيد الجمهورية، الذي قال أنه لم يتم عرضه على الكتل البرلمانية ودون مناقشته صلب هياكل المجلس.

وانتقد الحزب، في بيان له اليوم السبت، “التجاوزات الصارخة” التي يقوم بها رئيس المجلس، راشد الغنوشي، بإحداثه مؤسسة “وهمية” لا وجود لها في النظام الداخلي، وهي “مؤسسة رئاسة المجلس”.
وأدان “الدستوري الحر”، ما تضمنه البيان من “أطروحات حزبية ضيقة انحرفت بمؤسسة البرلمان وجعلتها في موضع الأداة التي يوظفها رئيس المجلس لتمرير أفكار لا تلزم إلا نفسه والمقربين منه”، منددة “بتشويه دولة الإستقلال وتحريف التاريخ ونكران تضحيات زعماء الحركة الوطنية، وعلى رأسهم الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة، ومجهودات رجالات ونساء الدولة لبناء الدولة العصرية”.
وقال بيان الحزب، أن هذه الأخطاء تأتي في إطار محاولة “لضرب الذاكرة الجماعية والحيلولة دون تشبع شبابنا بتاريخه وبنضالات أسلافه”.
وأكد “الحزب الدستوري الحر”، أن البيان المذكور لا يلزم كتلة الحزب، داعية رئيس المجلس، راشد الغنوشي، إلى سحبه من الصفحة الرسمية لمجلس نواب الشعب على شبكات التواصل الاجتماعي.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام