أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

إلياس الفخفاخ يحاول “المراوغة” مجدّدا: لجنة التحقيق في قضية تضارب المصالح “مسيّسة” وتسعى إلى “الانتقام”

تونس ــ الرأي الجديد 

اعتبر رئيس حكومة تصريف الأعمال، إلياس الفخفاخ، أن لجنة التحقيق البرلمانية الخاصّة بالنظر في قضية تضارب المصالح المتعلقة به، “مسيّسة منذ تشكيلها وتأسّست بنيّة الانتقام والتشفّي، ولم تكن غايتها مطلقا البحث عن الحقيقة بل كانت تبحث عن تسويق إدانة مسبقة وملفقة تسرّعت في الإعلان عنها”.

وقال إلياس الفخفاخ، في بيان لرئاسة الحكومة اليوم الجمعة، أن هذه اللجنة سعت من خلال مسرحية محاكمة صورية إلى التلاعب بالوقائع، للتأثير في ملف هو محلّ متابعة قضائية.
وعبّر الفخفاخ، عن استغرابه من عدم توجيه الدعوة له أو لمن يمثله أمام اللّجنة لسماع أقواله، معتبرا أن مثل هذا التّصرف “مناف لقواعد التّحري وبعيدا كلّ البعد عن البحث عن الحقيقة”.
وأضافت رئاسة الحكومة، “أنّه لا حقيقة إلا الحقيقة القضائية”، داعية جميع الأطراف إلى احترام استقلالية القضاء وعدم التأثير فيه بأشكال ملتبسة.
ومن المنتظر أن تعقد لجنة التحقيق البرلمانية الخاصة، في قضية تضارب المصالح لإلياس الفخفاخ، ندوة صحفية اليوم للاعلان عن نتائج عملها النهائية وما توصلت إليه من حقائق.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام