أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

فيما تكاثرت أخطاء سعيّد: رئاسة الجمهورية تردّ على المحكمة الابتدائية

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

قالت رئاسة الجمهورية، أنّ الملف القضائي الذي أشار إليه رئيس الجمهورية، قيس سعيدّ، خلال لقائه أمس بوزير أملاك الدولة والشؤون العقارية، غازي الشواشي، “لم يكن موجودا إلى حدود منتصف يوم أمس بين الملفات المعروضة على المحكمة، وقد تمّ التثبت من ذلك في أكثر من مناسبة، كان آخرها ظهر يوم أمس”.

وجاء ذلك بعد أنّ صرّح قيس سعيد بأن الملف المتعلق بحادث سيارة إدارية وظيفية بوزارة النقل، “اختفى هذه الأيام من أروقة المحكمة الابتدائية بتونس، بعد أن تم فتح محضر بحث أمني بشأن الحادثة”، دون أن يذكر المصلحة أو الجهة الإدارية المعنية.
وبينت رئاسة الجمهورية، في بيان لها، أنها لم توجّه الاتهامات لأيّ جهة بعينها، مضيفة أن “التهم لا تلقي جزافا”.
وتابع بيان الرئاسة، بأن “حرص قيس سعيّد ينطلق، لا من اتهام مزعوم، ولا من ردّ تفنده الوقائع التي لا يطالها شك أو محاولات تشكيك، بل ينطلق من حرصه علي المال العام وعلي تطبيق القانون علي الجميع دون تمييز أو استثناء”.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام