أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

دعوات لمغادرة الفخفاخ للحكومة ووضع نفسه على ذمة التحقيق

تونس ــ الرأي الجديد / حمدي بالناجح

طالب نواب في البرلمان، ونشطاء سياسيون، رئيس حكومة تصريف الأعمال، إلياس الفخفاخ، لمنح صلاحياته إلى أحد وزرائه، ومغادرة قصر الحكومة بالقصبة، ووضع نفسه على ذمّة التحقيق في قضية تضارب المصالح التي أثبتت تورّطه فيها، هيئة الرقابة العامة للمصالح العمومية.

وأكد النائب عن كتلة “حركة النهضة”، مختار اللموشي، في تدوينة له على صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”، أنه من “الأجدر بعد ما كشفه تقرير هيئة الرقابة أن يغادر رئيس الحكومة المستقيل إلياس الفخفاخ القصبة فورا”.
ودعا مختار اللموشي، الفخفاخ إلى أن “يضع نفسه على ذمة التحقيق ويعوّض”، لحماية الدولة من “تجازوات يومية” يرتكبها رئيس الحكومة.
وقال الناشط السياسي، رياض الشعيبي، أنه “بعد صدور تقرير تضارب المصالح، يجب على رئيس الحكومة المستقيل تفويض صلاحياته لأحد وزراء الحكومة المتبقين”.
وحمّل رياض الشعيبي، في تدوينة له اليوم السبت، رئيس الجمهورية ومجلس النواب والهيئات القضائية، مسؤولياتهم في حفظ مصالح البلاد.
من جهته، أكد أمين عام “حركة الشعب” زهير المغزاوي، في تصريح إذاعي، أن الحركة بصدد التشاور مع أطراف في الحكومة لدعوة رئيس حكومة تصريف الأعمال، إلياس الفخفاخ، لتفويض صلاحياته إلى أحد الوزراء إلي حين تشكيل الحكومة المقبلة.
وقال زهير المغزاوي، أن هذا القرارا يأتي على ضوء التقرير الأولي لهيئة الرقابة العامة للمصالح العمومية، التي أدانت إلياس الفخفاخ.
وكانت هيئة الرقابة العامة للمصالح العمومية، خلّصت في تقريرها الأولي حول الصفقات المبرمة بين شركة “فاليس” التي يمتلك الفخفاخ جزء من رأس مالها، والوكالة الوطنية للتصرف في النفايات، إلى أن الصفقات شابتها “عيوب وتجاوزات” سواء خلال الفترة السابقة لتولي الفخفاخ لمنصبه أو في ظل إدراته لمقاليد الحكومة.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوب