أهم الأحداثالمشهد السياسيوطنية

منى كريّم: مسألة سحب الثقة من “الفخفاخ” يمكن أن تتمّ بهذه الطريقة !

تونس ــ الرأي الجديد (استماع)

أكدت أستاذة القانون الدستوري، منى كريّم، أن مسألة سحب الثقة من رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، يمكن أن تتمّ إذا تمّ الحصول على الأغلبية بـ 109 صوت، ثم يتمّ في نفس عملية التصويت تعيين رئيس حكومة جديد، الذي يجب أن ينجح في تكوين حكومة أخرى، وفق قولها.

وبيّنت منى كريّم، أن “الحكومة مازالت قائمة الذات ولا توجد إقالة أو استقالة، وبالتّالي فإن رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، يتمتّع بكامل الصلاحيات، قانونيا ودستوريا، التي تخوّل له القيام بتحوير وزاري سواء تعلّق الأمر بإحداث وزارات جديدة أو حذف وزارات”.
وأشارت منى كريّم، في تصريح لـ “راديو ماد” اليوم الثلاثاء، أن “الثقة لا تمنح إلى أشخاص وإنما تمنح على أساس البرنامج الذي يقترحه رئيس الحكومة، وهذا ماينصّ عليه الدستور، وبالتّالي فإن رئيس الحكومة غير مطالب دستوريا بالمرور إلى البرلمان، في حالة اجراء تحوير وزاري، لأن الثقة حصل عليها بالنظر إلى البرنامج الذي اقترحه، مادام البرنامج لا يزال يحظى بالثقة، حسب تعبيرها.
وأوضحت كريّم، أن الدستور يعطي لكتلة “حركة النهضة”، الأولوية في اختيار رئيس الحكومة، ولكن هذا صالح لمرّة واحدة فقط، وذلك إثر الاعلان عن النتائج النهائية للانتخابات التشريعية، وهو ماحصل مع الحبيب الجملي، حسب تعبيرها.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوب