أحزابأهم الأحداثوطنية

إثر الجدل حول تصنيف “الإخوان”: “قلب تونس” يقرر مقاطعة التصويت على اللوائح في البرلمان

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

أكد حزب “قلب تونس”، مُقاطعته للتصويت على اللوائح التي يتم عرضها على مجلس نواب الشعب، معتبرا أنها أصبحت تمثّل “عُنصر فتنة وتقسيم للتونسيين وإضعاف للدولة ووسيلة لخدمة أجندات خارجيّة معلومة، تُهدّد السيادة الوطنيّة وتماسك المجتمع”.

ويأتي قرار “قلب تونس”، وفق بيان له اليوم الثلاثاء، على خلفية الجدل الذي سبّبه امتناع مكتب البرلمان عن تمرير اللائحة الخاصّة بتصنيف “حركة الإخوان المسلمين” كحركة إرهابيّة إلى الجلسة العامّة، الأسبوع الماضي.
واعتبر الحزب، أنّ “حرب اللوائح” التي تسعى بعض الأطراف لفرضها على عمل المجلس وإلهائه عن اهتماماته الأساسيّة، “هو ضرب من ضروب المهاترات العقيمة التي لا تزيد إلاّ في تعميقها وفي تعطيل تركيز المسار الضروري للخروج منها”.
وشدّد “قلب تونس”، على أنه “لا أحد مُخوّلٌ لتوزيع صكوك الوطنيّة والطهوريّة وحبّ تونس، خاصّة من قِبل من كانوا وما بالعهد من قِدم يُهلّلون للدكتاتوريّة”، وفق نص البيان..
وأدان الحزب “بشدّة” خطاب “التخوين والمغالطات” و”الثلب والتشويه والتخوين”، الذي طال قيادات الحزب، مؤكدا احتفاظه بحقّه في اللجوء إلى القضاء.
وكان مكتب البرلمان، قرر عدم تمرير مشروع اللائحة التي تقدم بها “الحزب الدستوري الحر” وتهدف لتصنيف جماعة الاخوان المسلمين منظمة ارهابية نظرا لمخالفتها أحكام النظام الداخلي للبرلمان، وذلك بتصويت “حركة النهضة” و”ائتلاف الكرامة” و”قلب تونس”.
وأثار موقف “قلب تونس”، من اللائحة المذكورة، انتقادات من قبل بعض الأحزاب السياسية الأخرى، على غرار “الحزب الدستوري الحر”، والذي اعتبرته اصطفافا مع “حركة النهضة” في البرلمان.

الوسوم
اظهر المزيد

بقية المقالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيسبوكتويتريوتيوبانستغرام