بعد التحذير من وباء عالمي جديد بسبب فيروس “جي 4”: الصين تردّ وتنهي الجدل

الصين ــ الرأي الجديد (وكالات)

قالت وزارة الزراعة والشؤون الريفية في الصين، اليوم السبت، إن سلالة من إنفلونزا “الخنازير”، تُعرف باسم (جي4) ليست جديدة، ولا تصيب أو تمرض البشر والحيوانات بسهولة، ممّا يتعارض مع دراسة نشرت الأسبوع الماضي.

وكانت تلك الدراسة السابقة، التي أجراها فريق من العلماء الصينيين، التي نشرت في دورية “وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم” الأميركية، قد حذّرت من أن فيروسا جديدا لإنفلونزا “الخنازير”، يعرف باسم (جي4)، أصبح معديا للبشر بشكل أكبر، ويمكن أن يتحوّل إلى “فيروس وبائي”.
إلاّ أن وزارة الزراعة الصينية، قالت في بيان لها، إن الإعلام تناول الدراسة “بطريقة مبالغ فيها ولا تستند إلى الحقائق”.
وخلص تحليل أجرته الوزارة، إلى أن عملية أخذ العينات في الدراسة المنشورة كانت صغيرة، لدرجة تحول دون اعتبارها ممثلة للواقع، في حين تفتقر الورقة البحثية إلى أدلّة كافية تظهر أن (جي4) أصبحت السلالة السائدة للفيروس بين الخنازير.
وقالت الوزارة، إنها توصّلت إلى نتائجها تلك، بعد أن عقدت ندوة حول تأثير فيروس (جي4) على قطاع تربية الخنازير والصحة العامة، وكان من بين المشاركين أطباء بيطريون صينيون وخبراء في مضادات الفيروسات، إلى جانب كبار الباحثين في الدراسة التي نشرتها مجلة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم.
وذكر البيان، أن المشاركين اتّفقوا على أن فيروس (جي4) ليس جديدا، بل إن سلالة كهذه تخضع للمراقبة المستمرّة من قبل منظمة الصحة العالمية، ووكالات صينية ذات صلة منذ عام 2011، وفق ما نقل البيان عن مسؤول كبير في منظمة الصحة العالمية.
وعلاوة على ذلك، أورد البيان، أن أصحاب الدراسة اتّفقوا على أن فيروس (جي4) لا يتكاثر بطريقة فعّالة في جسم الإنسان مسبّبا له المرض.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق