محسن مرزوق: استقالة الفخفاخ “طبيعية”.. وعلى سعيّد تحمّل المسؤولية

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)

اعتبر رئيس حزب “مشروع تونس”، محسن مرزوق، أنّ دعوة رئيس الحكومة الياس الفخفاخ للاستقالة، هي “دعوة طبيعية لما يلاحقه من شبهات فساد”.

وأكّد محسن مرزوق، في تصريح لإذاعة “موزاييك أف أم”، اليوم الجمعة، بأن “شبهة الفساد كافية ليقدّم الفخفاخ استقالته لأنّ الأمر لا يستقيم أخلاقيا وسياسيا، ويتفرّغ للدفاع عن نفسه، بدلا من محاولة إقناع الناس أنّ شبهة تضارب المصالح ليست شبهة فساد”.
وشدّد مرزوق، على أن رئيس الحكومة، لم تعد لديه مصدقيّة وفقد ثقة الرأي العام.
وحمّل رئيس حزب “مشروع تونس”، رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، “المسؤولية السياسية والأخلاقية” في الأزمة التي تعيشها البلاد، والتي يعيشها الائتلاف الحاكم أساسا، باعتبار أن قيس سعيد هو من عيّن الفخفاخ، وفق قوله.
وكانت هيئة مكافحة الفساد، أكدت وجود شبهة تضارب مصالح ضد رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، تتعلق بحصوله على صفقات عمومية عبر إحدى شركاته الخاصة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق