حول إمكانية استقالة الفخفاخ: الناطقة باسم الحكومة توضّح

تونس ــ الرأي الجديد (استماع)

أكدت الناطقة الرسمية باسم الحكومة، أسماء السحيري، أن استقالة إلياس الفخفاخ “غير مطروحة” في الوقت الراهن، في ظل اتهامه بشبهة تضارب المصالح.

وقالت أسماء السحيري، في تصريح لإذاعة “شمس أف أم”، اليوم الجمعة، أن “هذا الموضوع غير مطروح بتاتاً لدى الفخفاخ ولدى أعضاء الحكومة، بإعتبار أن الحكومة ناحجة في أدائها خاصة في مكافحة جائحة كورونا”، وفق قولها.
وتابعت السحيري، بأن “الحكومة ليس لها نية الإستقالة ولا نية فقدان التضامن الذي بين أعضائها”.
وشددت الناطقة الرسمية باسم الحكومة، على أن هناك تضامن حكومي مع إلياس الفخفاخ، “بخصوص الحملة التي تشنها بعض الأطراف”، والتي اعتبرت أنها “حملة موجهة ضد كل أعضاء الحكومة”.
وتم اتهام رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، بتهمة تضارب المصالح، إثر الكشف عن حصوله على صفقات عمومية خلال شهر أفريل الماضي، من خلال مجمع شركات له أسهم فيه.
ودعا نشطاء وفاعلون سياسيون، رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ إلى الإستقالة، التي اعتبروها “ضرورة قصوى”، خصوصا في ظلّ “الكمّ الهائل من الفضائح المتعلّقة بالصفقات”، لكلّ من الفخفاخ وعدد من أعضاء حكومته.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق