“جون أفريك” تكشف: “حرب باردة” بين الرئيس الأول و”الرئيس الثاني” في تونس

تونس ــ الرأي الجديد (متابعات)
وصف تقرير نشرته مجلة “جون أفريك” الفرنسیة، العلاقة بین الرئیس التونسي قیس سعیّد ورئیس البرلمان راشد الغنوشي، بـ “الحرب الباردة”.
وسجّلت المجلة الفرنسیة، أن الرئیس قیس سعیّد، متمسّك بصلاحیاته، في مواجھة ما يقوم به الغنوشي، لافتة إلى أن ھجوما قاده أحد المقربین من الغنوشي على الرئیس التونسي، يعكس حدّة الخلاف بین الجانبین.
وأشار تقرير “جون أفريك”، إلى أن “حركة النھضة” التي يقودھا الغنوشي، قلّلت من أھمیة قیس سعیّد، ولم تتوقع فوزه في الانتخابات.
لكن في وقت لاحق، انتبه الغنوشي إلى أن رئاسة البرلمان ھي الموقع المھمّ لمواجھة الرئیس التونسي الجديد.
ووصف تقرير المجلة الفرنسیة، رئيس البرلمان راشد الغنوشي، بأنه يتصرف “كرئیس ٍ ثان” للدولة، ولیس كرئیس للبرلمان، ممّا دفع قیس سعیّد، للتأكيد مؤخرا على أن “تونس لديھا رئیس واحد”، وفق ما نشرته مجلة “جون أفريك”.
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق