اجتمع مع الغنوشي والفخفاخ: رئيس الدولة يحرص على استعادة المبادرة السياسية..

تونس ــ الرأي الجديد 

شدّد رئيس الجمهورية، قيس سعيد، على أن رئيس الدولة “هو رمز وحدتها، وهو الضامن لاستقلالها واستمراريتها، والساهر علی احترام الدستور”، في لقائه برئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، ورئيس البرلمان، راشد الغنوشي.

وأكد قيس سعيّد، خلال اللقاء الذي أجري اليوم الجمعة، على “أهمية” الإسراع بمعالجة الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، وضرورة إيجاد حلول لمطالب المواطنين “المشروعة” في “الشغل والحرية والكرامة الوطنية”، وذلك في ظل احتجاجات اجتماعية واسعة لعدّة قطاعات، تطالب بتوفير الشغل وتطبيق اتفاقيات سابقة مع الحكومة.
وتناول هذا الاجتماع، “الأوضاع العامة بالبلاد، وجملة من المسائل الأخری المتعلقة بسير المرافق العمومية للدولة”.
ويأتي هذا اللقاء، في ظل توتر الوضع السياسي، والحكومي خصوصا، بعد اتهام رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، بشبهة تضارب المصالح، واستغلال النفوذ، بعد حصوله على صفقة عمومية خلال شهر أفريل الماضي، أي بعد تقلده لرئاسة الحكومة.
ولا تزال القضية تثير جدلا سياسيا، في انتظار نتائج التحقيق فيها من قبل لجنة التحقيق البرلمانية، فيما طالبت كتل برلمانية وشخصيات سياسية باستقالة الفخفاخ.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق