إثر “هروبه” إلى فرنسا: عبد السلام السعيداني يعترف..

تونس – الرأي الجديد / محمد سعيد 

صرّح رئيس النادي الرياضي البنزرتي، عبد السلام السعيداني، أنه “هرب” إلى فرنسا إثر صدور أحكام بالسجن ضده على خلفية قضية الشيكات.

وأكد عبد السلام السعيداني، خلال مداخلته في برنامج “التاسعة سبور”، أنه قام بخلاص 100 ألف دينار من المبلغ الجملي المطلوب منه، معبّرا عن نيّته في دفع باقي المبلغ.

وأقرّ السعيداني، أنه مستعدّ للعودة إلى أراضي الجمهورية التونسية، في حال تمّ تحديد جلسة إستئنافية قبل موعد العطلة القضائية، مستغربا “سرعة إصدار الحكم ضدّه باعتبار أن مثل هذه القضايا تأخذ مدّة طويلة للبتّ فيها”.
واتّهم رئيس النادي الرياضي البنزرتي، “أطرافا سياسية بالوقوف وراء التسريع في قضيته”.
وطمأن السعيداني، أحباء النادي البنزرتي، بأن زوجته التي ماتزال في تونس، “ستحلّ محلّه وستسهر على تسيير شؤون النادي”، معبّرا عن إستعداده لبيع منزله وممتلكاته إذا لزم الأمر من أجل سداد ديونه، وفق تعبيره.

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق