الطبوبي يهدد: قادمون إلى باردو.. ولن نقبل بنواب يتطاولون على الاتحاد.. وسنعدّل بوصلة البرلمان

صفاقس ــ الرأي الجديد / عاطف الملايكي

أعلن الأمين العام لاتحاد الشغل، نور الدين الطبوبي، أنّ النقابيين “قادمون إلى باردو ولو أحاطوه بالأسلاك الشائكة”..

وتابع الطبوبي قائلا: “توجهنا إلى باردو لن يكون بغاية حل البرلمان، لأنّ الاتحاد يحترم الديمقراطية وإرادة الشعب”، قبل أن يضيف: “سنكون في باردو، من أجل تعديل البوصلة نحو السيادة الوطنية”..
وأوضح الطبوبي في اجتماع حاشد أمام مقر الاتحاد الجهوي بصفاقس، اليوم، “المعركة هي سياسية بامتياز، وهي معركة تحدي … المستهدف الرئيسي هي الحقوق الاقتصادية والاجتماعية.. المعركة الأساسية هي معركة سيادة وطنية، وخيارات وطنية، والمعركة الأساسية هي معركة نمط مجتمع مدني”، متهما أطرافا في الحكومة بأنهم “من الوكالة على عملاء الخارج: التوصيات واضحة، صندوق النقد الدولي والبنك العالمي”، على حدّ تعبيره..
وندد الطبوبي، بما وصفها بــ “السياسة التي ينتهجها عدد من القضاة وحكام التحقيق، تجاه عدد من القضايا خاصة المتعلقة بالنقابيين”.

وأضاف: “إنّ المنظمة الشغيلة ليست على نفس المسافة من الجميع، بل تتقاطع في أفكارها ومبادئها التي ضحى من أجلها حشاد وعاشور ومحمد علي الحامي، مع عدة أطراف… لغة نفس المسافة ولت وانتهت… لسنا على نفس المسافة مع الدواعش والفكر المدنس مع الناس التي دمرت كتلة ثبات هذا الشعب”، مبرزا أنّ “الحصانة لا تعطي الحق لأيّ كان بأن يتطاول على النقابيين”.
وأكّد “أمامنا اليوم قضايا مطروحة ونحن أشخاص ديمقراطيون، ونحترم إرادة الشعب،  ونحترم خيار الشعب، وننحني أمام إرادته، ولكن ليس بهاته الشرعية… إنكم بحصانتكم تقولون للنقابيين وللاتحاد العام التونسي للشغل مصطلحات مرفوضة”، وتابع “لا لشيء إلا لأنّهم يعرفون بأنّ هاته القلعة محصنة”.
وكانت المنظمة الشغيلة، نشرت على الصفحة الرسميّة للاتحاد الجهوي بصفاقس على موقع “فيسبوك”، فيديو تضمن كلمة الأمين العام لاتحاد الشغل.
يذكر أنّ اتحاد الشغل، نفّذ سلسلة من الاحتجاجات أمام مقر الاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس، للمطالبة بإطلاق سراح النقابيين الموقوفين في قضيّة النائب عن ائتلاف الكرامة،  محمد العفّاس .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق