موقع فرنسي: ماكرون تعمّد مهاجمة تركيا بحضور قيس سعيّد

باريس ــ الرأي الجديد (وكالات)

أكد موقع “مغرب إنتليجنس” الاستخباراتي الفرنسي، أن الرئيس إيمانويل ماكرون تعمّد مهاجمة تركيا بحضور نظيره التونسي، قيس سعيّد، في قصر الإليزيه.

وكان ماكرون، قد قال خلال مؤتمر صحفي جمعهما، يوم الاثنين الفارط، إن تركيا تمارس “لعبة خطيرة” في ليبيا، مبرّرا “هواجس” النظام المصري.
في المقابل، عبّر قيس سعيد عن الموقف الرسمي لتونس بشأن الملف الليبي والمتمثّل في دعم حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا، ومقرّها العاصمة طرابلس.
لكن ماكرون، بحسب الموقع، لم يفوّت فرصة الظهور مع نظيره التونسي لمهاجمة دور أنقرة في ليبيا، وفي البحر الأبيض المتوسط عموما، لا سيما تعبيره عن الغضب حيال الحادث البحري الأخير بين البلدين على بعد 200 كيلومتر من الساحل الليبي، عندما اضطرّت “الفرقاطة” (سفينة بحرية عسكرية) الفرنسية كوربيه، للتراجع تحت تهديد نظيرتها التركية “أوروكريس”.
ولم يبد “سعيّد”، خلال المؤتمر الصحفي موقفا قويّا بدعم “الوفاق”، إذ اعتبر أن شرعيتها “مؤقتة”، داعيا إلى “دستور مؤقت”، ممّا أثار حفيظة الليبيين.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق