إعلاميو السيسي يطالبون برفض علاج “الإخوان” وعائلاتهم من “كورونا”

القاهرة ــ الرأي الجديد (وكالات)

أثارت مطالبة إعلاميين محسوبين على نظام زعيم الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي، برفض علاج مرضى فيروس “كورونا”، من المحسوبين على جماعة “الإخوان المسلمين” وعائلاتهم، سخطا وغضبا كبيرين، في وقت قارن فيه نشطاء تواصل بين هذه الدعوات، وتعهدات أخرى كان التزم بها، وأعلنها الرئيس المصري الراحل محمد مرسي.

ودعا الإعلامي المؤيد للنظام أحمد موسى عبر أحد برامجه، برفض علاج مرضى الإخوان، باعتبارهم ليسوا من البشر مطلقا أوصافا بذيئة بحقهم، مشيدا بإجراءات زعيم النظام بحقهم.
وأثارت الدعوات غضبا ورفضا لحديث إعلام النظام المصري، في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، داعين لرفض “العنصرية” والتمييز بين المصريين، وحق الجميع بالاستشفاء من الفيروس، بغض النظر عن موقفه وفكره من النظام.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق